الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الليبي يستهدف مخازن أسلحة للميليشيات

استهداف مخازن أسلحة الميليشيات في ضواحي طرابلس (من المصدر)

استهداف مخازن أسلحة الميليشيات في ضواحي طرابلس (من المصدر)

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

شهدت محاور القتال في ضواحي طرابلس اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش الليبي والميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، وتمتلك قوات الجيش الوطني زمام المبادرة وتباغت المسلحين وتستهدف تحصيناتهم. وقال قائد عسكري ليبي بارز لـ«الاتحاد» إن مدفعية الجيش الليبي استهدفت مساء أمس مخازن أسلحة وذخائر لميليشيات الوفاق في منطقة الكريمية، ودمرت تحصينات المسلحين في عدد من محاور القتال بضواحي طرابلس.
وأكد القائد الليبي -رفض الإفصاح عن هويته- رصد الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الوطني تحركات تقوم بها الميليشيات لنصب أنظمة دفاع جوي في عدد من ضواحي طرابلس، لافتاً إلى أن غارات سلاح الجو الليبي المكثفة خلال الأيام الماضية أجهضت تلك المحاولات.
يذكر أن مقاتلات سلاح الجو الليبي قد كثفت غاراتها الجوية على مناطق وتمركزات للمسلحين في مدينتي مصراتة وطرابلس، ودمرت عدداً من مخازن الأسلحة والعتاد التابع لمسلحي الوفاق بضواحي العاصمة.
إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي اللواء أحمد المسماري إن الميليشيات المسلحة تستعين بأجانب ومرتزقة وتنظيمات إرهابية من داعش والنصرة والقاعدة لعرقلة الجيش الليبي بعد تكبيدهم خسائر فادحة في محاور القتال بطرابلس.
وأوضح المسماري أن الجيش الليبي يقاتل الإرهابيين في البلاد باقتدار، لافتاً إلى أن غارات سلاح الجو الليبي تسير مع تحركات للقوات البرية، وذلك وفق خطة موضوعة ومراحل وجدول، مشيراً إلى أن عمليات الجيش العسكرية أصابت الميليشيات بالانهيار، وحققت نجاحات كبيرة وكبدت مسلحي الوفاق خسائر فادحة.
وشدد على أن كافة المؤشرات تؤكد أن الجيش الليبي هو الأقوى وبات قريباً جداً من النصر، متهماً رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بإنفاق أموال الليبيين على الإرهابيين، مشيراً إلى أن أسرى قوات الجيش لدى ميليشيات الوفاق يتم تعذيبهم حتى الموت.
وأشار المسماري إلى أن قوات الجيش أصبح لديها خبرة كبيرة بمحاور القتال، وأنه خلال الـ48 ساعة الماضية كان مسرح العمليات بالكامل تحت سيطرة القوات المسلحة الليبية وسلاح الجو، مؤكداً أن طرابلس ومصراتة أصبحتا تحت نيران الجيش الليبي، وأي تهديد أمني سيواجه بضربات القوات الجوية.
ولفت إلى أن أهم إنجاز حققته القوات المسلحة الليبية هو القضاء على كافة الميليشيات خارج العاصمة، وأن العمليات ما تزال تسير حسب الخطة بخبرة عالية ونتائج مبهرة. إلى ذلك، فند نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، مزاعم وجود عشرات المقاتلين الروس في ليبيا، مشيراً إلى أن بلاده تعمل على تحقيق التسوية السياسية وتدعم خطة الأمم المتحدة في هذا الاتجاه.
فيما باشرت شركة الخليج العربي للنفط الليبية تنفيذ مستهدفات زيادة القدرة الإنتاجية بالشركة وذلك بصيانة أول بئر ضمن هذا البرنامج ووضع البئر c-158 بحقل السرير النفطي على الإنتاج.
وأكدت مؤسسة النفط الليبية في طرابلس أن معدل إنتاج البئر وصل إلى 772 برميل نفط يومياً، وذلك بعد إجراء الصيانة اللازمة له، لافتةً إلى أن إنتاجية البئر قبل الصيانة كانت في حدود 400 برميل يومياً أي بنسبة زيادة في الإنتاج تقدر بحوالي 93%.

اقرأ أيضا

مقتل أربعة محتجين في بغداد وسط استمرار المظاهرات