الاتحاد

الرياضي

أميركا تهزم البرازيل وتتأهل للقاء فرنسا والسويد تلتقي اليابان

برلين (د ب أ) - خطف المنتخب الأميركي بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم 2011 لكرة القدم للسيدات المقامة حاليا في ألمانيا بعدما تغلب على نظيره البرازيلي 3/5 أمس الأول بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي لمباراة دور الثمانية بالتعادل 2/2.
ودفع المنتخب البرازيلي ثمن أخطاء مدافعته داياني التي سجلت الهدف الأول لأميركا عن طريق الخطأ في شباك منتخب بلادها، كما أهدرت ضربة الجزاء الترجيحية الثالثة.
ويلتقي المنتخب الأميركي في الدور قبل النهائي مع نظيره الفرنسي الذي تأهل بفوزه على المنتخب الإنجليزي 3/4 بشربات الجزاء الترجيحية السبت بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
ووجه المنتخب الأميركي صدمة مبكرة لنظيره البرازيلي عندما تقدم في الدقيقة الثانية بهدف سجلته البرازيلية داياني عن طريق الخطأ في مرمى منتخب بلادها عندما كانت تحاول الإطاحة بالكرة، وبعدها تعادل المنتخب البرازيلي بهدف سجلته النجمة مارتا من ضربة جزاء معادة في الدقيقة 68، وسددت مارتا ضربة الجزاء في البداية وتصدت الحارسة الأميركية للكرة لكن المحكمة التي أدارت المباراة أشارت بإعادة ضربة الجزاء بسبب دخول إحدى لاعبات أميركا منطقة الجزاء قبل تسديد الضربة، وتقدمت مارتا وسددت الكرة مجددا لكن الحارسة لم تتمكن من التصدي لها في هذه المرة.
وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1/1 ليخوض الفريقان وقتا إضافيا نجحت مارتا بعد دقيقة واحدة من بدايته في تسجيل هدف لتقدم 1/2 للبرازيل من تسديدة مهارية خدعت الدفاع والحارسة الأميركية.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للوقت الإضافي فجر المنتخب الأميركي مفاجأة من العيار الثقيل عندما أدرك التعادل بهدف سجلته آبي وامباتش التي تلقت تمريرة ساحرة من كيت ماركجراف وسددت الكرة برأسها في الشباك.
واحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز أميركا 3/5 لتلحق بركب المتأهلين إلى الدور قبل النهائي.
وفي وقت سابق، صعد المنتخب السويدي إلى الدور قبل النهائي بعدما تغلب على نظيره الأسترالي 1/3 على ملعب “إمبولس أرينا” بمدينة أوجسبورج، ويلتقي المنتخب السويدي في الدور قبل النهائي غداً بمدينة فرانكفورت مع نظيره الياباني الذي فجر كبرى مفاجآت البطولة وأطاح بنظيره الألماني المضيف من دور الثمانية بعدما تغلب عليه “1/صفر، السبت في مباراة حسمت بالوقت الإضافي.
وتقدم المنتخب السويدي بهدفين لتيريسا خوجران وليزا دالكفيست في الدقيقتين 11 و16 ثم رد الفريق الأسترالي بهدف للاعبة ايليس بيري في الدقيقة 40 قبل أن تختتم شارلوتا شيلين التسجيل بالهدف الثالث للسويد في الدقيقة 52 إثر خطأ دفاعي من كيم كارول.
وكان المنتخب السويدي، الذي يدربه المدير الفني توماس دينربي، هو الأقوى في بداية المباراة التي حضرها أكثر من 24 ألف مشجع، واستحق الفريق التقدم بعد عشر دقائق فقط من بداية المباراة بالهدف الذي سجلته خوجران التي تلقت تمريرة من شيلين وأسكنت الكرة في الزاوية القريبة من شباك الحارسة الأسترالية ميليسا باربييري.
وكادت خوجران أن تضيف الهدف الثاني بعدها بثوان لكن الحارسة الأسترالية تصدت للكرة، واستغلت دالكفيست غفلة دفاعية في الدقيقة 16 لتسكن الكرة برأسها في شباك باربييري وترفع رصيدها في البطولة إلى ثلاثة أهداف.
وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول جدد المنتخب الأسترالي أمله عندما رد بهدف في شباك السويد، حيث سددت كوليت ماكالوم ضربة ركنية لتصل الكرة إلى بيري التي هيأتها لنفسها وسددتها من مسافة 20 مترا إلى داخل الشباك.
ودفع المنتخب الأسترالي ثمن الأخطاء الدفاعية مجددا في الدقيقة 52 حيث حاولت الأسترالية كيم كارول إرجاع الكرة إلى حارسة المرمى لكن شيلين قطعت التمريرة ثم راوغت باربييري قبل أن تسكن الكرة في الشباك.
وأتيحت فرصة تهديفية أمام الأسترالية ليزا دي فانا في الدقيقة 66 لكنها سددت الكرة خارج الشباك، وكاد المنتخب الأسترالي أن يلعب آخر عشر دقائق من المباراة بعشر لاعبات فقط عندما وجهت هيثر جاريوك ضربة في الوجه إلى شيلين لكن المحكمة البيروفية سيلفيا رايس لم تشاهد الواقعة.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير