الاتحاد

الإمارات

خليفة بن زايد

خليفة بن زايد

خليفة بن زايد

انتخب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة في 3 نوفمبر 2004، كما تولى سموه مهامه كحاكم لإمارة أبوظبي، بعد وفاة والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي انتُخب أول رئيس للبلاد في 2 ديسمبر 1971، وحتى تاريخ وفاته في 2 نوفمبر 2004.
وأطلق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد خطته الاستراتيجية الأولى لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة، وضمان الرخاء للمواطنين، وكان من أهداف سموه الرئيسية كرئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة، السير على نهج والده الذي آمن بدور دولة الإمارات الريادي كمنارة تقود شعبها نحو مستقبل مزدهر يسوده الأمن والاستقرار.
الميلاد
- ولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في عام 1948 في قلعة المويجعي في مدينة العين.
السنوات الأولى
- عاش صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مع عائلته في قلعة المويجعي.
- تلقى تعليمه المدرسي في مدينة العين في المدرسة النهيانية التي أنشأها الشيخ زايد.
- قضى معظم طفولته في واحات العين.

محطات
- أغسطس 1966 عُيّن سموه ممثلاً لحاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، ورئيساً لنظامها القانوني.
- فبراير 1969عُيّن سموه ولياً للعهد لإمارة أبوظبي.
- يوليو 1971 تولّى سموّه رئاسة أول مجلس وزراء محلي لإمارة أبوظبي، بالإضافة إلى حقيبتي الدفاع والمالية.
- يناير 1974 أصبح نائباً لرئيس مجلس الوزراء الاتحادي.
- 1976 عُيّن نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة.
- نوفمبر 2004 صاحب السمو الشيخ خليفة رئيساً للدولة وحاكماً لإمارة أبوظبي.

بداية الحكم
- عام 1966 عين سموه ممثلاً للشيخ زايد في المنطقة الشرقية ورئيس المحاكم فيها.
- استمر في تنفيذ المشاريع التنموية الكبرى في المنطقة الشرقية.
- حياة مهنية طويلة في خدمة الشعب ومهارة سجلتها إنجازاته الكبرى.
- المسؤول التنفيذي الأول لحكومة والده وتولى الإشراف على تنفيذ جميع المشاريع الكبرى.
- 1 فبراير 1969 ترشيح سموه كولي عهد إمارة أبوظبي، وتولّى دائرة الدفاع.
- 1 يوليو عام 1971 تعيين سموه كحاكم أبوظبي ووزيراً محلياً للدفاع والمالية في الإمارة.
- 23 ديسمبر 1973 تولى منصب نائب رئيس الوزراء في مجلس الوزراء الثاني.
- 20 يناير 1974 تولّى مهام رئاسة المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
- 1976 أمر بتأسس جهاز أبوظبي للاستثمار.

السلطة والتنمية
- شارك على نطاق واسع في مجالات التنمية الأخرى في البلاد.
- انصرف جُلَّ اهتمامه إلى جعل المؤسسة العسكرية معهداً كبيراً.
- أنشأ عدة كليات، وأمر بشراء أحدث المعدات والمنشآت العسكرية.
- أنشأ دائرة أبوظبي للخدمات الاجتماعية والمباني التجارية.
- شغل منصب قيادة «المجلس الأعلى للبترول».
- عام 1991 أسس هيئة القروض لتوفير العقارات لمواطني الإمارة.
- شغل حتى عام 2006 منصب رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية.
- كان الرئيس الفخري لهيئة البيئة - أبوظبي.

السياسة الخارجية
- انتهج سياسة خارجية نشطة، تدعم مركز دولة الإمارات كعضو بارز عالمياً.
- يعتبر من أشدّ المناصرين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
- يؤمن أن نجاح وإنجازات مجلس التعاون تعكس عمق التلاحم بين قادته.
- أظهر التزامه بتعزيز العلاقات الدولية من خلال استقبال قادة من حول العالم.
- انتهج سياسات إغاثية وإنمائية تدعم الدول والشعوب المحتاجة.
- تعتبر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ثالث أكبر جهة مانحة للمساعدات.
- استجاب للعديد من حالات للطوارئ والأزمات الإنسانية في مشارق الأرض ومغاربها.
مبادرات
- جائزة الشيخ خليفة للامتياز؛ بهدف تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الأعمال.
- مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.
- جائزة خليفة التربوية، بهدف دعم التعليم، والميدان التربوي.
- إنشاء صندوق معالجة الديون المتعثرة الذي حدد برأسمال أولي قيمته 10 مليارات درهم.
- مبادرة إحلال المساكن القديمة قبل 1990.
- مبادرة أبشر، لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل.
- نوفمبر 2015 اعتمد السياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
- إعلان عام 2015 عاماً للابتكار؛ بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار.
- إعلان عام 2016 عام القراءة، لإنشاء جيل قارئ، ومدرك، ومواكب لتطورات العالم.
- مبادرة أقدر، الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارات الدولية في مجالي الإبداع والابتكار.
- إعلان عام 2017 عام الخير.
- إعلان عام 2018 عام زايد ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس.
- إعلان عام 2019 عام التسامح، بهدف إبراز دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيس غانا