الاتحاد

الإمارات

133 ألف درهم في اليوم الثاني بـ«ليوا للتمور» في مجلس البطين

فارس خلف المزروعي خلال الجولة في المزاد ( من المصدر )

فارس خلف المزروعي خلال الجولة في المزاد ( من المصدر )

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت فعاليات «مزاد ليوا للتمور» في يومها الثاني، والتي أقيمت في «مجلس البطين» في أبوظبي بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إقبالاً كبيراً من قبل المزارعين والمشترين.
وزار معالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، «مزاد ليوا للتمور» يرافقه عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وعبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، وعدد من الشخصيات، واطلع على سير الفعاليات، وتحدث إلى المزارعين والمشاركين حول أهمية المزاد، وما يقدمه لهم من فرص للتعاون وعقد الصفقات التجارية وتبادل الخبرات.
وقال ثامر سيف المرر، من ملاك المزارع: «أشارك للمرة الثالثة على التوالي في«مزاد ليوا للتمور»، والذي استطاع من خلاله التنظيم الراقي، استقطاب جميع فئات الشعب الإماراتي، وتمكنا بالتالي من التعرف إلى المزيد من الملاك والتجار على المستويين الاقتصادي والتسويقي، ونشر الوعي بين الجمهور الكريم حول أهمية زراعة النخيل، وأنواع التمور التي تشتهر بها الإمارات، وذلك من أجل المحافظة على الموروث الشعبي ونقله إلى الأجيال القادمة».
ومن الجدير بالذكر أن النسخة الثالثة من فعاليات «مزاد ليوا للتمور» تستمر حتى 11 نوفمبر الجاري، وتحتفل مدينة العين اليوم بإقامة فعاليات المزاد وأنشطته على أرضها للمرة الأولى في «مجلس زاخر».
يستمر «مزاد ليوا للتمور» في يومه الثاني في استقطاب المزيد من أصحاب المزارع والمشترين الراغبين في شراء كميات من التمور التي تنوعت أصنافها ما بين «فرض العين» و«الخاطري» و«الصقعي» و«المجدول» و«الزاملي» و«نبتة مزروعي»، وغيرها من التمور التي تشتهر بزراعتها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي اليوم الثاني من المزاد، سجل «مجلس البطين» في الجولات الأولى والثانية والثالثة التي شارك فيها 120 شخصاً، كمية مبيعات بقيمة 133 ألف درهم، من خلال مزايدات قُدّرت بـ 7 أطنان (7000 كيلو جرام). وقد تراوحت أسعار التمور المعروضة ما بين 100 و200 درهم، فيما تصدرت تمور «الشيشي» و«الدباس» قائمة أعلى الأسعار خلال الجولة الأولى من المزاد، حيث بيعت كرتونة تمر «الشيشي» بـ440 درهماً، وأخرى من النوع ذاته بـ 380 درهماً (سعة الكرتونة في المزاد تقدّر بأكثر من 3 كيلوجرامات)، وكرتونة «الدباس» بـ350 درهماً.
وفي الجولة الثانية، كان المركز الأول في قائمة أعلى الأسعار من نصيب تمر «السلطانة» بـ400 درهمٍ سعر الكرتونة الواحدة، أما المركز الثاني فكان لكل من «الصقعي» و«الخلاص» بـ360 درهماً للكرتونة الواحدة. وفي الجولة الثالثة، فاز بالمركز الأول تمر «الشيشي» بـ330 درهماً، والثاني «نبتة مزروعي» بـ260 درهماً، والثالث «الشيشي» بـ240 درهماً.
وكان المزاد قد بدأ على 10 عبوات من التمور بسعر 30 درهماً للكرتونة الواحدة، وظلت المنافسة مستمرة بين الجمهور والمتسابقين الراغبين في اقتناء التمور المعروضة بالمزاد، ومن أنواعها: «دباس» و«شيشي» و«فرض ليوا» و«فرض العين» و«خاطري» و«صقعي» و«مجدول» و«زاملي» و«نبتة مزروعي» و«بو معان» و«خنيزي» و«سلطانة» و«نبتة السيف» و«خدي» و«لولو» و«رزيز» و«ونانة» و«شبيبي» و«فرض العين» و«نغال».

اقرأ أيضا

«الهلال» يبحث تخفيف آلام المنكوبين بالنزاعات والكوارث