صحيفة الاتحاد

الرياضي

زاكيروني يبدأ تجديد «دماء الأبيض»

منتخبنا يبدأ مرحلة جديدة مع زاكيروني (أرشيفية)

منتخبنا يبدأ مرحلة جديدة مع زاكيروني (أرشيفية)

معتز الشامي (دبي)

بدأ الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة الإيطالي زاكيروني، خطة تجديد دماء «الأبيض» بشكل مبكر عن المتوقع، وذلك عندما قرر ضم 5 عناصر شابة، منها عنصران جديدان يدخلان لتشكيلة المنتخب الأول للمرة الأولى، بعد تأقلمهما في الدوري، وهما علي سالمين لاعب الوصل، ومحمد جمال لاعب الجزيرة، بالإضافة لخلفان مبارك وأحمد العطاس، ومحمد العكبري، فضلاً عن عودة عامر عبد الرحمن من جديد بعد استعادته لمستواه وشفائه من الإصابة التي أبعدته العام الماضي عن تشكيلة الأبيض، ما يعتبر إضافة قوية للفريق.
ويستعد منتخبنا الوطني لدخول التجمع الودي غداً بمدينة العين، استعداداً لوديتي هاييتي يوم 10 نوفمبر وأوزبكستان يوم 14 الجاري، ويعتبر التجمع المرتقب هو الأول للجهاز الفني بقيادة زاكيروني في بداية مهمته الرسمية مع الفريق.
وكان الجهاز الفني للمنتخب قد أعلن قائمة تضم 24 لاعباً، ضمت كلا من: ماجد ناصر وعبدالعزيز صنقور ووليد عباس وخميس إسماعيل وحبيب الفردان «شباب الأهلي دبي» خالد عيسى ومهند سالم العنزي وإسماعيل أحمد وعامر عبدالرحمن ومحمد أحمد ومحمد عبدالرحمن وأحمد برمان وعمر عبدالرحمن «العين»، وعلي خصيف وفارس جمعة ومحمد فوزي وعلي مبخوت وخلفان مبارك ومحمد جمال وأحمد العطاس «الجزيرة» محمد العكبري «الوحدة» طارق أحمد ومحمود خميس «النصر» علي سالمين «الوصل».
كما قرر زاكيروني استدعاء اللاعبين المصابين لمعسكر العين، في محاولة التعرف عليهم عن قرب وهم إسماعيل مطر وحمدان الكمالي «الوحدة» سالم صالح، وأحمد شامبيه «النصر» إسماعيل الحمادي، وماجد حسن «شباب الأهلي دبي» أحمد خليل «الجزيرة».
ويبدأ المنتخب تجمعه بفندق ألوفت في مدينة العين ظهر الغد، بنهاية الجولة السابعة للدوري مساء اليوم، حيث من المقرر أن يؤدي تدريباته اليومية على الملعب الفرعي رقم «1» في استاد خليفة بن زايد
على الجانب الآخر، علمت «الاتحاد» أن زاكيروني طلب الحصول على وقت كافٍ لتجهيز خطة الإعداد لمشوار كأس آسيا، وتحديد عدد التجمعات والمعسكرات الداخلية والخارجية التي يحتاجها الفريق، وذلك خلال الاجتماع الذي دار بين الجهازين الفني والإداري، كما طلب كذلك عدداً من المباريات لتحضير المنتخب، لاسيما أمام القوى الكبرى في القارة، ومنها المنتخبات المتأهلة لمونديال موسكو 2018، كما ينتظر أن يطلب زاكيروني خوض تجمع خارجي أوروبي في الصيف.
وتفيد المتابعات أن المدرب وعد خلال الاجتماع، بتطويع الخطط الفنية والتدريبات بما يخدم قدرات اللاعب الإماراتي، ويصب في خانة الأداء المطلوب من المنتخب، ويُعرف عن زاكيروني تفضيله الدمج بين أكثر من أسلوب تدريبي وخططي، حيث يجيد زرع الأسلوب الإيطالي الشهير بالكاتانيتشو، بالإضافة لتطويع طرق لعب هجومية حديثة، تعتبر مزيجاً بين المدرسة البرتغالية في المهارة الفردية، والمدرسة الألمانية في القوة البدنية والانضباط داخل الملعب.
كما كلف زاكيروني أحد مساعديه، بالتفرغ لمتابعة المباريات الدولية الودية لباقي منتخبات آسيا، بالإضافة لمتابعة المباريات الخاصة بالتصفيات المؤهلة للبطولة نفسها، من الآن، لمعرفة كل التفاصيل عن تلك المنتخبات المرشحة لأن يلاقيها منتخبنا خلال البطولة التي تقام على أرض الإمارات بعد 14 شهراً من الآن.
ويهتم زاكيروني بالتوازي مع ذلك، بمتابعة منتخب الشباب، بالإضافة للاعبين المرشحين للمنتخب الأولمبي الحالي، حيث يعتبر زيادة المواهب التي يمكن تأهيلها، ميزة يخدم خططه الفنية الرامية لتجديد الدماء، والهبوط بمعدلات الأعمار، فضلاً عن تجهيز أكثر من لاعب مميز في جميع المراكز.
من جانبه، أبدى محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، ترحيبه بأسلوب وطريقة عمل الجهاز الفني للمنتخب الوطني، والتي عكست مدى الاحترافية التي كان عليها في متابعة جميع مباريات الدوري بآخر جولتين، فضلاً عن ضم الوجوه التي تتألق وتقدم مستويات طيبة مع أنديتها، معتبراً ذلك مؤشراً إيجابياً يدعو للتفاؤل، على حد وصفه، وقال: نقف على أعتاب مرحلة جديدة، تتطلب أن نلتف جميعاً حول المنتخب، وتلك المرحلة تبدأ بشكل إيجابي، لاسيما بعد إعلان الجهاز الفني للقائمة، التي أرى أنها ضمت عناصر الكل يتفق على أنها الأنسب لهذا التجمع، من واقع الأداء الذي ظهر من جميع اللاعبين خلال الجولات الأخيرة، كما يعكس اختيار زاكيروني لتلك العناصر، مدة متابعة الجهاز الفني للمباريات ونظرته الإيجابية للمواهب القادرة على تنفيذ أفكاره الفنية.