أبوظبي (الاتحاد) تعتزم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال عام 2017 افتتاح مكتب تمثيلي لها في بلجراد بجمهورية صربيا لمساعدة المستثمرين ورجال الأعمال على الاستثمار في القطاعات الحيوية والمهمة، ولتعريف بالإمكانات والفرص المتاحة في أبوظبي، بحسب إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة. جاء ذلك، خلال الندوة التي نظمتها الغرفة حول فرص الاستثمار في جمهورية صربيا، بحضور إبراهيم المحمود، ودانيلو سيكميل المستشار الخاص لمعالي رئيس وزراء جمهورية صربيا، وماركو كاديز رئيس غرفة تجارة وصناعة صربيا وسند المقبالي عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وممثلين عن 50 شركة ومؤسسة إماراتية. وأكد المحمود، في كلمة ألقاها في بداية أعمال الندوة، أن غرفة أبوظبي تنظر بأهمية بالغة إلى تطوير وتوسيع مجالات التعاون بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال والمستثمرين في أبوظبي وجمهورية صربيا. وقال: إن هذه الندوة المهمة عن الفرص الاستثمارية والتجارية في جمهورية صربيا الصديقة، والتي نأمل أن تسهم في دفع علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين إمارة أبوظبي وصربيا إلى الأمام، وأن تكون فرصة متميزة لرجال الأعمال والمستثمرين بالإمارة ليتعرفوا على فرص الاستثمار والتسهيلات والخدمات التي تقدمها الجهات المعنية في بلادكم للمستثمرين بصورة عامة لتأسيس مشاريع استثمارية لهم مستفيدين من هذه الخدمات والبيئة الاستثمارية المتميزة المتوفرة. وأشاد بالتعاون بين الغرفة و«ميرا بنك» الذي يعمل على دعم ومساندة الاستثمارات الإماراتية في جمهورية صربيا، وتقديم التسهيلات كافة، الممكنة لإنجاح هذه الاستثمارات وتحقيقها للأهداف المرجوة. وأعرب المحمود عن أمله في أن تحقق هذه الندوة نتائج إيجابية، وأن توفر معلومات متكاملة لرجال الأعمال والشركات والمؤسسات والمستثمرين في إمارة أبوظبي عن مناخ الاستثمار والفرص المتاحة والإجراءات والتسهيلات المتعلقة بالاستثمار، والتعرف إلى كل ما من شأنه تعزيز الاستثمارات الإماراتية وإقامة المشروعات الاستثمارية في جمهورية صربيا الصديقة. من جانبه، دعا ماركو كاديز، رئيس غرفة التجارة والصناعة الصربية الشركات الإماراتية لتعزيز استثماراتها وتواجدها في الأسواق الصربية مستفيدة من التسهيلات والحوافز التي توفرها الجهات المعنية في بلاده للمستثمرين الأجانب. وتضمّن برنامج الندوة عروضاً عن بيئة الأعمال وفرص الاستثمار وكيفية ممارسة الأعمال وعرضاً لعدد من المشاريع الاستثمارية الإماراتية الناجحة في صربيا. كما قدم الدكتور إلينكا روزيتي الرئيس التنفيذي ل «ميرا بنك» الصربي عرضاً عن الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الزراعي والقطاع السياحي، وكذلك الخدمات الائتمانية والمصرفية التي يقدمها البنك للمستثمرين الإماراتيين الراغبين في تأسيس مشاريعهم وأعمالهم في مختلف المناطق الصربية. .. و«غرفة عجمان» تعزز التعاون الاقتصادي مع صربيا عجمان (الاتحاد) استقبلت غرفة تجارة وصناعة عجمان وفداً اقتصادياً من جمهورية صربيا بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية القائمة بين عجمان وصربيا، حيث يأتي اللقاء ضمن الزيارات المتبادلة بين الطرفين. استقبل الوفد الزائر محمد الجناحي المدير التنفيذي لقطاع تنمية الأعمال الاستثمارات، وعبدالله عبدالمحسن النعيمي رئيس قسم جودة الخدمات بغرفة عجمان، وترأس الوفد الصربي ميلوش بيرشيتش القائم بالأعمال بسفارة جمهورية صربيا، وعدد من رجال الأعمال وذلك في مقر غرفة عجمان. وخلال اللقاء، ناقش الطرفان إمكانية تعزيز التعاون المستقبلي، واستعرض الوفد الزائر الخبرات الصربية في قطاع الأغدية والمشروبات وإمكانية ربطها مع القطاعات السياحية والتعليمية والصحية، بما يعزز نمو التبادل التجاري بين عجمان وصربيا. وقدم محمد الجناحي نبذة للوفد الزائر حول المقومات الاقتصادية التي تمتلكها إمارة عجمان واهم الفرص الاستثمارية في كافة المجالات السياحية مؤكدا حرص ومتابعة القيادة الرشيدة على الارتقاء بالقطاع الاقتصادي واستدامته بالأنشطة كافة. وأكد الجناحي أن غرفة عجمان تعتمد ضمن خطتها الاستراتيجية على ضرورة تبادل الزيارات مع الوفود الاقتصادية والسفراء والقناصل بهدف التعريف بالفرص الاقتصادية التي تمتلكها الإمارة وزيادة حجم التجارة الخارجية وتكوين الشراكات بما يترجم توجيهات القيادة الرشيدة، ويعكس تطلعات رجال الأعمال والمستثمرين. وأكد الطرفان ضرورة عقد اللقاءات الثنائية المشتركة بين رجال أعمال عجمان وصربيا بهدف تكوين الشراكات وفتح قنوات استثمارية مشتركة تصب في نمو القطاع الاقتصادي.