الاتحاد

الإمارات

«صحة»: نسعى لتوظيف 100 ممرض إماراتي سنوياً من الذكور والإناث

خلال جلسات المؤتمر (تصوير حميد شاهول)

خلال جلسات المؤتمر (تصوير حميد شاهول)

منى الحمودي (أبوظبي)

دعا خبراء الصحة المشاركون في المؤتمر الإقليمي الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمجلس التمريض الدولي إلى تعزيز رواتب الممرضات، وتعديل ساعات عملهن كجزء من جهد أوسع لتوظيف المزيد من الممرضين الإماراتيين، حيث تعاني المنشآت الصحية من نقص في الممرضين الإماراتيين، وتمثل نسبتهم أقل من 3% من العدد الإجمالي للممرضات في شركة «صحة».
وأكدت سماح محمود، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الإقليمي لمجلس التمريض الدولي رئيس مؤتمر «صحة» الدولي للتمريض والقبالة والمهن الصحية المساندة، أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تدرس فعلياً مشروع النظر في تحسين رواتب الممرضين الإماراتيين، وتحقيق التدرج في السلم الوظيفي للممرضين، حيث يأتي ذلك من حرص شركة «صحة» على استقطاب المواطنين للعمل في المهن كافة التي تقدم الرعاية الصحية لا سيما التمريض، وذلك عبر جملة من الخدمات والتحفيزات.
جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمجلس التمريض الدولي، بالتعاون مع مؤتمر «صحة» الدولي للتمريض والقبالة والمهن الصحية المساندة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بحضور أكثر من 1500 مشارك.
وقالت سماح محمود: «إن الممرضين المواطنين يشكلون نسبة بين 2 إلى 3 % من إجمالي الممرضين العاملين في «صحة»، والبالغ عددهم 7 آلاف و850 ممرضاً»، مشيرةً إلى التحديات التي تواجه توطين مهنة التمريض، والمتمثلة في نظرة المجتمع للمهنة، وعدم وجود نظم ولوائح وقوانين تساعد أن يكون الممرض المساعد موجوداً على طاولة صنع القرار.
وذكرت أن اليوم الأول شهد أبرز الجلسات التي تناولت حملة منظمة الشرق الأوسط، الخاصة بكيفية رفع مستوى التمريض، حتى يكون الممرض في مستوى صنع القرار.
من جانبه، قال الدكتور أنور سلام، المدير التنفيذي للشؤون الطبية في شركة «صحة»: «يجب عمل الكثير لمعالجة النقص الهائل من مواطني دولة الإمارات في مهنة التمريض، التي يسيطر عليها حالياً جنسيات من الفلبين وجنوب آسيا»، مشيراً إلى أن شركة «صحة» تسعى إلى تنفيذ خطة لتعيين 100 ممرض إماراتي سنوياً، من الذكور والإناث، على أن يكون الرقم في ازدياد في كل سنة، لافتاً إلى الدعم الكبير الذي تقدمه شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في مجال التمريض، ويأتي تنظيم المؤتمر ليبرهن على ذلك، فالمؤتمر يحدث لأول مرة بالشرق الأوسط، وتأتي رسالة المؤتمر في أهمية تمكين مهنة التمريض.
وأوضح أن حملة التوظيف لمهنة التمريض التي نفذتها «صحة» العام الماضي، لم يتقدم لها أي مواطن إماراتي مقابل الآلاف من الآسيويين، لذلك عملت «صحة» على تنفيذ خطط لمراجعة جداول الرواتب والسلم الوظيفي للممرضين الإماراتيين، والنظر للتحديات التي تواجه القطاع، منها انخفاض الأجور وساعات العمل الطويلة.
وقال الدكتور علي العبيدلي، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية في شركة «صحة»: «نعمل جاهدين لتطوير هذا المجال، وزيادة تخصصات الممرضين، وتطوير مسارات مهنية مختلفة للممرضات، فجميع الممرضين والموظفين حالياً يندرجون تحت مسمى مقدمي الرعاية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يودع الرئيس المصري لدى مغادرته الدولة