الاتحاد

منوعات

"طفلة نيوزيلندا الأولى" تخطف الأضواء في "الأمم المتحدة"

أرديرن تقبّل طفلتها «نيف» بمقر الأمم المتحدة (رويترز)

أرديرن تقبّل طفلتها «نيف» بمقر الأمم المتحدة (رويترز)

الأمم المتحدة، الولايات المتحدة (أ ف ب)

استقطبت رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا أرديرن، وهي ثاني رئيسة حكومة ترزق مولوداً خلال توليها مهامها، الأضواء أمس الأول الاثنين في الأمم المتحدة مع اصطحابها طفلتها إلى فعاليات الجمعية العامة.
جلبت أرديرن البالغة من العمر 38 عاماً ابنتها «نيف»، التي لا يتخطى عمرها ثلاثة أشهر إلى قمّة نظمت لتكريم نلسون مانديلا في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، بحضور ممثلين عن 130 دولة، وذلك في سياق فعاليات الجمعية العامة.
وتركت رئيسة الوزراء ابنتها مع شريكها كلارك جايفورد وقت إلقائها كلمة في هذه المناسبة، قبل أن تحمل الطفلة بين ذراعيها وتقبّلها أمام أعين مندوبي بلدها المتأثرين.
ونشر جايفورد صورة للشارة الممنوحة للطفلة التي كتب عليها «الطفلة النيوزلندية الأولى».
وتسعى رئيسة الوزراء النيوزيلندية لإثارة الإعجاب خلال زيارتها للولايات المتحدة، حيث تتماشى صورتها كأم عاملة في الحقل العام ومواقفها السياسية القريبة من يسار الوسط مع الموجة السائدة حالياً في البلاد منذ صعود نجم حملة #أنا_أيضاً.
وبالإضافة إلى مشاركتها في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين، حضرت رئيسة الوزراء النيوزلندية مؤتمراً حول التغير المناخي.
وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المنظمة سعيدة لوجود الطفلة نيف في قاعة اجتماعات الجمعية العامة.
وأضاف «رئيسة الوزراء أرديرن خير مثال على أنه ما من أحد يمكنه تمثيل بلده أفضل من أم عاملة، 5 في المئة فقط من زعماء العالم نساء، لذا نود أن نرحب بهن هنا قدر المستطاع».
وأصبحت أرديرن التي انتخبت العام الماضي، ثاني مسؤولة عالمية تلد خلال توليها الحكم بعد رئيسة وزراء باكستان بنازير بوتو في عام 1990.

اقرأ أيضا

إعلان الفائزين بـ «التنمية المستدامة» للتصوير الضوئي