الاتحاد

الاقتصادي

القطاع السياحي يوفر 140 ألف وظيفة بالدولة العام الحالي

يوفر قطاع السفر والسياحة بالدولة 140 ألف وظيفة مباشرة، إضافة إلى 262,1 ألف وظيفة غير مباشرة، بحسب توقعات مجلس السفر والسياحة العالمي.
وتوقع المجلس، بحسب بيانات نشرها على موقعه الإلكتروني، ارتفاع الوظائف المباشرة التي يوفرها القطاع خلال العام المقبل، بنسبة 4,4% إلى 146,2 ألف، وغير المباشرة بنسبة 3,8% إلى 272,7 ألف وظيفة.
وتوقع المجلس استمرار الزيادة في عدد الوظائف بالدولة، خلال السنوات العشر المقبلة، بمعدلات تتراوح بين 3 و 6%، ليصل عدد الوظائف المباشرة إلى 202,2 ألف وظيفة بحلول عام 2020.
وعلى الصعيد العالمي، توقع المجلس توفير 99 مليون وظيفة مباشرة بقطاع السفر والسياحة العام الحالي، إضافة إلى 259 مليون وظيفة غير مباشرة، فضلاً عن ارتفاع عدد السياح عالمياً إلى 970 مليون سائح، مقارنة مع 934 مليون سائح العام الماضي.
وتوقع المجلس في تقرير سابق أن يبلغ إجمالي حجم مساهمة قطاع السفر والسياحة في الاقتصاد العالمي 6 تريليونات دولار العام الحالي، أي ما يعادل نحو 9% من الناتج المحلي العالمي، وارتفاع مساهمة القطاع في الاقتصاد العالمي بنسبة 53% إلى 9,2 تريليون دولار بحلول العام 2021.
وتوقعت منظمة السياحة العالمية استمرار نمو القطاع السياحي العام الحالي، حيث يتوقع نمو عدد السياح الوافدين بمعدل يتراوح بين 4 و5%.
ويغطي التقرير البحثي الذي يجريه مجلس السياحة العالمي، بالتعاون مع “أكسفورد للاقتصادات”، سنوياً 181 دولة لتوفير معلومات موثوقة لتقييم مساهمة قطاع السفر والسياحة الحالي والمستقبل في النشاط الاقتصادي والتوظيف، ويقيس البحث الإنفاق على السياحة والسفر من الأعمال والحكومات والزوار، سواء زوار اليوم الواحد أو الذين يقضون ليالي متعددة. ونظمت هيئة أبوظبي للسياحة مبادرات متعددة لتشجيع المواطنين للعمل بالقطاع السياحي، بهدف تشجيع مواطني الدولة على الانخراط في العمل السياحي.
وتهدف مبادرة “سفير أبوظبي” إلى ضمان حصول الشباب الإماراتيين العاملين في وظائف متباينة، بمن في ذلك مسؤولو التنسيق مع الزوار الأجانب والاتصال الدولي، على أحدث المعلومات عن الوجهة السياحية، ليتمكنوا من تقديم خدمات عالية الجودة لعملائهم.
وبعد تخرجهم في هذه المبادرة، التي تضم برنامجاً تعليمياً وتدريبياً وتثقيفياً، يصبح لدى هؤلاء المواطنين الوعي الكافي لينخرطوا في العمل في مختلف المواقع السياحية سواء في الفنادق أو المكاتب السياحية أو مهمة الإرشاد السياحي، وبما يضمن زيادة نسبة التوطين في القطاع السياحي. فيما يهدف برنامج “أجيال السياحة” إلى تعريف الشباب الإماراتيين بتطورات وعمليات وأهداف صناعة السياحة المتنامية في إمارة أبوظبي، ويعزز المهارات القيادية وروح الفريق لدى الشباب، إضافة إلى تعزيز الوعي بدور السياحة في التطور الاقتصادي والاجتماعي والتنمية المستدامة في أبوظبي، والتعريف بفرص العمل المتاحة في قطاع السياحة والآفاق الواعدة التي يتيحها للشباب المواطنين.
وفيما يتعلق بالقطاع الفندقي، تضع فنادق بأبوظبي استراتيجيات وخططاً جديدة العام الحالي بهدف زيادة نسب التوطين، وتشجيع المواطنين والمواطنات للانخراط بالعمل الفندقي.
وتنفذ الفنادق باستمرار دورات تدريبية للخريجين الجدد من المواطنين، إضافة إلى الطلبة الراغبين في الحصول على دورات بالقطاع الفندقي.

اقرأ أيضا

مصر تحقق أعلى معدلات إنتاج الغاز في تاريخها