الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للصحة» يدعو السكان لأخذ تطعيم الإنفلونزا الموسمية

أثناء التطعيم في أحد المراكز التجارية ( الاتحاد)

أثناء التطعيم في أحد المراكز التجارية ( الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

دعا مركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة أبوظبي، جميع أفراد المجتمع في الإمارة لأخذ تطعيم الإنفلونزا الموسمية الذي يتوافر للمواطنين والمقيمين مجاناً في جميع المراكز الصحية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، مشدداً على أهمية الإسراع بأخذه كونه أفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا، حيث يحتاج الجسم لمدة تصل إلى أسبوعين للحصول على المناعة من المرض.
وأوضح المركز بأن هناك فئات أكثر عرضة من غيرها للإصابة بمضاعفات شديدة للإنفلونزا، وهم الأطفال دون الخامسة، والنساء الحوامل، وكبار السن، والمصابون بأمراض مزمنة، وضعف في المناعة.
وقال المركز إن أخذ لقاح الإنفلونزا سنوياً يسهم في تقليل احتمالية الإصابة بالمرض ونقل العدوى للآخرين، حيث يختلف كل موسم عن الآخر بنوعية الأمراض الموسمية، ويصاب العديد من الناس بالعدوى، وتختلف الأعراض من شخصٍ لآخر.
وأشار المركز بأنه تم تطعيم حوالي 350 ألف شخص خلال موسم الإنفلونزا العام الماضي بزيادة مضاعفة عن الموسم السابق، تم توفير التطعيمات الإنفلونزا الموسمية في المراكز الصحية في الحملات التي نفذتها الدائرة، بالتعاون مع شركة «صحة» تحت شعار«أوقف العدوى» في أماكن العمل والمراكز التجارية.
وقالت الدكتورة فريدة الحوسني، مدير إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي للصحة العامة: «إن المركز يقوم باتخاذ عدة إجراءات للحد من انتشار عدوى الإنفلونزا في المجتمع، حيث يتم التأكد من توفر اللقاح مبكراً قبل حلول الموسم، وكذلك تنفيذ حملات التوعية والتثقيف لرفع مستوى وعي الجمهور والعاملين في القطاع الصحي حول مرض الإنفلونزا وأهمية أخذ التطعيم، كما يتوافر لدينا نظام إلكتروني للتبليغ عن عدد من الأمراض المعدية، ومن بينها الإنفلونزا، ويساعد هذا النظام على متابعة الحالات، وإجراء التدخل المناسب في الوقت المناسب».
ونوهت الدكتورة فريدة الحوسني، إلى أهمية أخذ التطعيم قائلة: «ندعو جميع أفراد المجتمع ابتداءً من عمر الستة أشهر فما فوق لأخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية. ونود أن نؤكد أهمية الإسراع بأخذ التطعيم، حيث يحتاج الجسم لمدة تصل إلى أسبوعين للحصول على المناعة من المرض، حيث تشير الإحصاءات في إمارة أبوظبي بأنه خلال شهر نوفمبر تصل عدد حالات الإنفلونزا الموسمية إلى أعلى مستوى، وتستمر حتى شهر أبريل تقريباً».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ