صحيفة الاتحاد

الرياضي

«اليوفي» يجهز لـ «الحفلة 120» أمام بينفينتو

نابولي يتطلع إلى تعويض خسارته القاسية أمام السيتي بالفوز على كييفو (أرشيفية)

نابولي يتطلع إلى تعويض خسارته القاسية أمام السيتي بالفوز على كييفو (أرشيفية)

روما (د ب أ)

يحل نابولي، متصدر الدوري الإيطالي، ضيفا على كييفو في المرحلة الـ 12 للمسابقة، بعدما تعقدت أموره تماما في بطولة دوري أبطال أوروبا، عقب خسارته الموجعة 2/‏ 4 أمام ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي، على عكس يوفنتوس وروما اللذين اقتربا بشدة من الصعود للأدوار الإقصائية للمسابقة القارية.
ويسعى نابولي، الذي مازال محافظا على سجله خاليا من الهزائم في الدوري الإيطالي، لتعزيز صدارته للمسابقة المحلية، حيث يبتعد بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه إنتر، ولم يفقد سوى نقطتين فقط خلال 11 مباراة خاضها حتى الآن في البطولة.
في المقابل، يتطلع يوفنتوس ولاتسيو، صاحبا المركزين الثالث والرابع على الترتيب، اللذان يتأخران بفارق ثلاث نقاط فقط عن الصدارة، لمواصلة ملاحقة نابولي وإنتر في صراع المنافسة على القمة.
وتحدث ماوريتسيو ساري مدرب الفريق عن مواجهة كييفو قائلاً: أعتقد أن هذه المباراة ستعيد إلينا القناعة والثقة بقدرتنا على المنافسة مع فرق القمة.
من جانبه، يخرج روما، الذي يحتل المركز الخامس بترتيب الدوري الإيطالي بفارق 7 نقاط خلف الصدارة، مع امتلاكه مباراة مؤجلة مع سامبدوريا، لملاقاة مضيفه فيورنتينا، صاحب المركز السابع.
ويعتزم يوفنتوس ارتداء قميص خاص للاحتفال بمرور 120 عاماً على تأسيسه، عندما يستضيف بينفينتو، الوافد الجديد للبطولة، الذي يقبع في مؤخرة الترتيب بلا رصيد من النقاط حتى الآن.
في المقابل، يلعب إنتر، الذي لم يتلق أي خسارة حتى الآن في البطولة المحلية مع تورينو.
وبعدما تعادل سلبيا مع مضيفه نابولي، حقق إنتر فوزين في غاية الصعوبة على سامبدوريا (3/‏ 2)، وفيرونا (2/‏ 1) في المرحلتين الماضيتين.
ويواجه لاتسيو ضيفه أودينيزي، حيث يتطلع فريق العاصمة لمواصلة نتائجه الجيدة في البطولة.
ومنذ خسارته 1/‏ 4 أمام ضيفه نابولي في شهر سبتمبر الماضي، حقق لاتسيو انتفاضة مذهلة، عقب فوزه في مبارياته الست الأخيرة في البطولة، من بينها الفوز 2/‏ 1 على مضيفه يوفنتوس.
ويلتقي غداً أيضا أتالانتا مع ضيفه سبال، وساسولو مع ميلان، وكالياري مع فيرونا، فيما تفتتح مباريات المرحلة بلقائي بولونيا مع كروتوني، وجنوه مع سامبدوريا اليوم.