صحيفة الاتحاد

الرياضي

البارسا وإشبيلية.. قمة التأكيد

 برشلونة وإشبيلية في مواجهة ساخنة (أرشيفية)

برشلونة وإشبيلية في مواجهة ساخنة (أرشيفية)

مراد المصري (دبي)

يستضيف برشلونة على ملعبه الكامب نو، منافسه إشبيلية اليوم، في افتتاح المرحلة 11 للدوري الإسباني، وسط رغبة قوية من جانب لاعبي برشلونة لتأكيد اعتلاء صدارة الترتيب بفارق 8 نقاط عن ريال مدريد حامل اللقب، واجتياز إحدى العقبات القوية في طريق اللقب الغائب، رغم تراجع الأداء الجميل الذي اعتاده مشجعو الفريق مع المدرب الجديد إرنستو فالفيردي.
ونجح فالفيردي بفرض واقعيته على الأداء العام للفريق في ظل اللاعبين المتاحين أمامه، خصوصاً بعدما رحل البرازيلي نيمار بشكل مفاجئ الصيف الماضي، واستمرار غياب عثمان ديمبلي للإصابة، إلى جانب تراجع مستوى الأوروجوياني لويس سواريز بشكل كبير للغاية.
وجاءت حصيلة المدرب بواقع 28 نقطة في الدوري الإسباني جمعها من 9 انتصارات وتعادل وحيد، فيما وصل إلى النقطة العاشرة بعد 4 مباريات في دوري الأبطال، ووسط لم يعد الفريق جذاباً كما كان حاله في سنوات المجد مع الإسباني بيب جوارديولا، وحتى مع الإسباني لويس أنريكي في الموسم المميز، الذي تحول فيه الفريق إلى ماكينة للأهداف وأكمله وقتها بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال عام 2015، لكن الأمر جاء مختلفا مع فالفيردي، حيث يحقق الفريق نتائج إيجابية لكن «البلوجرانا» ظهر عادياً، ومن ذلك فوزه بصعوبة على سبورتينج لشبونة البرتغالي وتعادله السلبي قبل أيام مع أولمبياكوس، وإن كانت هاتين المباراتين خارج الديار، حيث اعتاد برشلونة اكتساح منافسيه بالاستحواذ والكرة الجميلة، فيما حقق فوزاً باهتاً على ملقا صاحب المركز الأخير بهدفين دون مقابل في الجولة قبل الماضية، ورغم فوزه على بلباو بهدفين في الجولة الماضية، إلا أن الحارس الألماني مارك شتيجن لعب دوراً حاسماً بتصديات خيالية لفرص الفريق المنافس.
ورغم فشل ميسي وسواريز في التسجيل خلال مباراة أولمبياكوس اليوناني في دوري الأبطال، إلا أن ميسي لا زال هداف الدوري الإسباني برصيد 12 هدفاً، لكن سواريز يعاني بشدة في الموسم الحالي.
وتحمل مواجهة برشلونة ذكريات خاصة لفالفيردي، الذي لعب بقميص برشلونة في موسم 1988-1989، ووقتها سجل أول أهدافه على ملعب إشبيلية بالذات عام 1989، وتحديداً في الجولة 35، حينما استقبل تمريرة من أمور في الدقيقة 26، لكن المباراة انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.
وأكد فالفيردي، أن فريقه ينبغي أن يصبح أكثر حسماً في الأسابيع المقبلة، لكنه دافع عن سواريز.
وقال فالفيردي: يعجبني مستوى سواريز، في بعض الأحيان الأهداف تعتمد على تفاصيل بسيطة، سأقول مجددا ما يعجبني كثيرا في اللاعبين هو أنهم يصلون لمرمى الخصم، النجاح سيأتي.
ويعاني برشلونة من عدة إصابات في صفوفه، حيث يغيب القائد اندريس انييستا واندري جوميش وسيرجي روبرتو بجانب عثمان ديمبلي ورافينيا الكانتارا.
ويعيش إشبيلية معنويات مرتفعة بعد فوزه المثير على سبارتاك موسكو 2/‏‏ 1 في دوري الأبطال، حيث قدم الفريق واحدة من أفضل مبارياته منذ قدوم إدواردو بيريزو لمنصب المدير الفني الصيف الماضي.
ويتطلع فالنسيا صاحب المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف برشلونة، ومتقدما بأربع نقاط على ريال مدريد، لمواصلة مسيرته الرائعة منذ بداية الموسم عندما يستضيف ليجانيس اليوم.
ويلتقي اليوم ديبورتيفو لاكورونا مع أتلتيكو مدريد والافيس مع اسبانيول.
ويلتقي غداً ليفانتي مع جيرونا وسيلتا فيجو مع اتلتيك بيلباو وريال سوسيداد مع إيبار وفياريال مع ملقة.