الاتحاد

الملحق الرياضي

إطلاق اسم "كأس زايد" على بطولة الأندية العربية

الوصل أحد ممثلي كرة الإمارات في البطولة العربية (الاتحاد)

الوصل أحد ممثلي كرة الإمارات في البطولة العربية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، إطلاق اسم «كأس زايد» على بطولة كأس العرب للأندية الأبطال المقامة حالياً، التي تمت إعادة إطلاقها العام الجاري، وذلك بالتزامن مع احتفالات «عام زايد»، حيث تُعد النسخة الحالية هي الأكبر والأقوى على الإطلاق على صعيد الأندية المشاركة والجوائز المالية الضخمة المقدمة فيها.
وجاء إعلان آل الشيخ عن المبادرة خلال مداخلة هاتفية خاصة من مدينة نيويورك الأميركية في نشرة أخبار «علوم الدار» في قناة أبوظبي، حيث سيتم تغيير مسمى البطولة العربية للأندية الأبطال إلى «كأس زايد» للأندية العربية، تقديراً لمكارم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تجاه الرياضة العربية عموماً وكرة القدم على وجه التحديد، وإحياء لذكرى «حكيم العرب»، وإلى الشعب الإماراتي في دار زايد الخير.
وتقدم آل الشيخ، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، على ما قدماه من دعم ساهم في إنجاح فعاليات هذه البطولة ودعم الرياضة العربية، وقال: إنه ليشرفنا أن نعلن أن البطولة ستحمل اسما غاليا على قلوبنا هو اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لتكون هذه المبادرة تقديراً له ولدولة الإمارات وشعبها الشقيق.
كما كشف آل الشيخ، عن توجيهه الشركة المصممة لكأس البطولة بتغيير تصميم كأس وشعار البطولة لهذه النسخة لتحمل رمز وصورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وأوضح آل الشيخ، أن النسخة الحالية حققت نجاحا فاق التوقعات على صعيد التنظيم الإداري والحضور الجماهيري الكبير على المدرجات ومشاركة أقوى وأفضل الفرق العربية، وخص بالذكر النقل التلفزيوني المميز بكوادر قنوات أبوظبي الرياضي وتحديداً يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، وتمنى أن تتواصل البطولة بنفس هذه النجاحات والحماس.
وتمنى آل الشيخ، أن تقام المباراة النهائية في العاصمة أبوظبي، لتكون الفرحة فرحتين مع إطلاق مسمى «كأس زايد» على البطولة.
وتعد هذه البطولة أكثر من مجرد منافسة كروية بين الأشقاء للفوز بالكأس والجوائز المالية الأكبر في تاريخ البطولات العربية، ولكنها بطولة تحمل الكثير من القيم النبيلة والأهداف السامية، حيث تسهم في زيادة مساحات التقارب والتلاحم والود والتفاهم بين كل جماهير الرياضة في العالم العربي.
وقام الاتحاد العربي بإطلاق البطولة بحلة جديدة وهي الأكبر والأضخم في تاريخ بطولات الاتحاد وعلى المستوى القاري، فهي الأضخم والأكبر في قارتي آسيا وإفريقيا، حيث تم تخصيص جائزة مالية كبرى لصاحب المركز الأول تبلغ 6 ملايين دولار، وذلك تحفيزاً وتشجيعاً لكافة الأندية المشاركة.
وقد بدأت الخطوات الأولى لبطولة كأس العرب للأندية الأبطال بالتصفيات الأولية في النصف الأول من شهر مايو الماضي، وتواصلت بعد ذلك منافسات دور الـ32، التي شارك فيها العين ولم يحالفه الحظ لتجاوز وفاق سطيف الجزائري، فيما يكمل الوصل والجزيرة مشوارهما، حيث ينتظران خوض لقاء الإياب خلال الأيام المقبلة أمام اتحاد جدة والنصر السعوديين على التوالي، علماً بأن منافسات البطولة تقام بنظام الذهاب والإياب، وصولاً إلى المباراة النهائية التي حدد لها يوم الـ 28 من شهر أبريل من العام المقبل.

«انضباطية» الاتحاد العربي تعتمد فوز «العاصمة» الجزائري
قررت لجنة الانضباط بالاتحاد العربي لكرة القدم، اعتبار فريق القوة الجوية العراقي خاسراً 0-3، وتغريمه 100 ألف دولار، بعد انسحابه أمام فريق اتحاد العاصمة الجزائري في كأس العرب للأندية، جاء ذلك في اجتماعها الثاني بمقر الأمانة العامة للاتحاد بمدينة الرياض، والذي استعرضت فيه القرارات الانضباطية التي اتخذت خلال المباريات التي جرت حتى الآن من دور الـ 32 لبطولة كأس العرب للأندية الأبطال.
كما قررت اللجنة تغريم فريق اتحاد العاصمة الجزائري 150 ألف دولار، بسبب هتافات جماهيره المسيئة، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 5000 دولار، لاستخدام الألعاب النارية وقنابل الدخان، فضلاً عن غرامة مالية قدرها 20 ألف دولار لكل الإداريين والفنيين المشاركين في المباراة، لمخالفتهم نصوص المواد في لوائح الاتحاد العربي.
وكان فريق القوة الجوية انسحب عند الدقيقة 72 من مباراة الإياب مع نادي اتحاد العاصمة الجزائري، خلال المباراة التي أقيمت على ملعب عمر حمادي في العاصمة الجزائر، ضمن مباريات البطولة، في وقت كان فيه الفريق الجزائري متقدماً بهدفين، وهو ما اضطر الحكم الدولي الإماراتي محمد عبدالله إلى الانتظار لمدة 15 دقيقة «المهلة القانونية»، وبعد تأكده من انسحاب فريق القوة الجوية، أعلن انتهاء المباراة بفوز النادي الجزائري وتأهله للدور المقبل.

اقرأ أيضا