الاتحاد

الإمارات

الحكم في قضية الصحفي قاتل زوجته 27 نوفمبر

الحكم في قضية الصحفي قاتل زوجته 27 نوفمبر

الحكم في قضية الصحفي قاتل زوجته 27 نوفمبر

تحرير الأمير (دبي)

حجزت محكمة استئناف دبي قضية فرانسيس ماثيو، الصحفي البريطاني المتهم بقتل زوجته بوساطة مطرقة للحكم في 27 نوفمبر الجاري.
وكانت محكمة الاستئناف عاقبته بالسجن 15 عاماً، فيما كان قد حكم عليه بالسجن 10 أعوام من محكمة أول درجة، ثم تمت إعادة القضية للاستئناف مرة أخرى.
وطالب دفاع المتهم بالرأفة بموكله وتخفيض العقوبة إلى عامين، خاصة بعد وفاة والد الضحية الذي كان مصراً في السابق على عدم التنازل عن الحق في دم ابنته، حيث انحصر الحق الخاص بالقضية في ابن المجني عليها الذي قدم تنازلاً، ليبقى فقط الحق العام الذي قد تصل عقوبته إلى الحبس سنتين، أو حسب تقدير المحكمة.
وتعود تفاصيل القضية إلى اتصال ورد لشرطة دبي في شهر يوليو من عام 2017 من المتهم يدعي فيه أن زوجته تعرضت لاعتداء من مجموعة من اللصوص في منزلهما الكائن في منطقة جميرا.
لكن التقارير أظهرت أن وفاتها جراء ضربة قوية على رأسها، ما أثار الشبهات حول الزوج الذي أقر أثناء التحقيقات معه في الشرطة والنيابة، بمهاجمة زوجته بوساطة مطرقة، غير أنه قال إنه لم يكن ينوي قتلها.

اقرأ أيضا