الاتحاد

الملحق الرياضي

حمى "كلاسيكو" الهلال والمريخ تبدأ مبكراً

الخرطوم (الاتحاد)

بدأت مبكراً حمى «كلاسيكو» الكرة السودانية، المقرر إقامته بين الهلال والمريخ يوم 2 نوفمبر المقبل في استاد محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، وتفاعل الجميع مع إعلان خبر إقامة المباراة الكبيرة المنتظرة على «أرض زايد»، وزادت حالة الترقب لما يمكن أن تشهده الأيام المقبلة من مفاجآت وترتيبات لاستضافة اللقاء الكبير.
على جانب آخر، أقام حمد محمد الجنيبي، سفير الدولة في جمهورية السودان الشقيقة، مأدبة غداء على شرف الوفد الرياضي الإماراتي الذي يزور الخرطوم حالياً، بحضور العديد من الوزراء والقيادات في الحكومة السودانية، وعدد كبير من أقطاب الرياضة هناك، وعدد من السفراء الخليجيين، وفي مقدمتهم علي بن حسن جعفر سفير المملكة العربية السعودية في السودان، والدكتور سليمان سعود الجابري سفير سلطنة عمان بالسودان، والسفير بسام بن محمد القبندي سفير الكويت في السودان، والسيد أنور الفردان القائم بأعمال سفارة البحرين في السودان، ومعالي حاتم تاج السر وزير النقل والتنمية في السودان، ومحمد الشيخ مدني رئيس نادي المريخ، والدكتور أشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال، وعدد من المسؤولين في اتحاد الكرة السوداني، والزملاء الإعلاميين في مختلف وسائل الإعلام بالجمهورية السودانية الشقيقة.
ومن جانب الاتحاد السوداني لكرة القدم، تواجد د. محمد جلال نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد - رئيس اللجنة القانونية وشؤون الأعضاء - والمهندس نصر الدين أحمد حميدتي نائب رئيس الاتحاد - رئيس اللجنة المالية والإعلان والتلفزة - وخير السيد عبدالقادر - رئيس لجنة الحكام، وعدد من أعضاء الاتحاد ورؤساء اللجان.
على شرف الدعوة، تم تبادل الكلمات التي استهلها سفير الإمارات بالسودان حمد محمد الجنيبي، الذي رحب بالجميع في داره، وقال إنه الأكثر سعادة لهذا الجمع العربي الكريم، والذي يؤكد أن العلاقات ستظل قوية وراسخة، وأن مرورها عبر الرياضة سيكون دعماً وتحفيزاً، وأنهم سيقفون بكل قوة من أجل تواصل مثل هذه المبادرات، مؤكداً أن العلاقات الإماراتية السودانية تعتبر نموذجاً في العلاقات الثنائية بين الدول العربية، ودائماً ما تولي القيادة الرشيدة الاهتمام بكل ما يتعلق بالشأن السوداني على مختلف الصعد.
وأعقبه سفير المملكة العربية السعودية في السودان علي بن حسن جعفر، الذي قال إن الإمارات حظيت بمناسبة سعيدة، وإن لديهم ذات الاتجاه في تبني مثل هذه المشاركات التي تقود لتقوية التواصل بين أبناء الشعب العربي.
وأردف أن السعودية ستكون حاضرة في مثل هذه المناسبات خلال المرحلة المقبلة، أما الشيخ الدكتور سليمان سعود الجابري سفير سلطنة عمان بالسودان، فقد شكر السفير الإماراتي على الدعوة الكريمة، وقال إنهم على تواصل يدعم الرباط الأزلي، معبراً عن سعادته بزيارة الوفد الإماراتي للسودان، وهو أمر لم يحدث منذ فترة طويلة، وأبدى تمنياته بنجاح الفعالية في نوفمبر المقبل بالإمارات.
رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال، قال إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قدم الكثير للشعب السوداني، وحين تم تقديم طلب المشاركة لم يترددوا أبداً في نادي الهلال، وقال إنه على الصعيد الشخصي والعملي مرتبط بالإمارات، ويعرف شعبها الطيب المضياف، وتمنى لو أنهم أحيطوا علماً بالزيارة قبل وقت كافٍ ليردوا الكرم، ويعكسوا الجود السوداني غير الخفي.
وكذلك أثنى الكاردينال على المشاركة، وقال إنهم على أهبة الاستعداد لها، وسيكونون حضوراً بكل الكرنفالات تخليداً لذكرى الشيخ زايد، أما محمد الشيخ مدني فقد أشاد هو الآخر بالدعوة الكريمة، وشكر الاتحادين السوداني والإماراتي لكرة القدم على حد السواء، لما قدماه من تسهيلات حتى تقوم هذه المباراة، وأشار إلى أن اسم الشيخ زايد في السودان صاحب حظوة كبيرة، وأن للمريخ سجلاً خالداً في أرض زايد الخير، وتمنى التوفيق في تقديم مشاركة ترضي الطموح وترد الجميل على الزيارة الكريمة للوفد الإماراتي.
وختم د. محمد جلال الكلمات بترحاب وشكر، وأشار إلى السعي الجاد في اتحاد كرة القدم السوداني من أجل تفعيل الشراكات مع نظيره الإماراتي، وشكر ناديي القمة على الاستجابة السريعة.
أما عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي، فقد ذكر أن الجميع تحدث ولم يترك شيئاً ليقوله، لكنه أوضح أنهم سيقومون بالترتيب لمشاركة فرق إماراتية في السودان بالأشهر المقبلة، وذلك استجابة لطرح د. كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني.
وختم محمد بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة الكلمات، وأزجى تحاياه للجمع الحاضر، وأكد أن مثل هذه المناسبات لا تتكرر كثيراً؛ لذا حرصوا على تحقيق أكبر المكاسب فيها، وأنها ستمتد إلى تفعيل كل الشراكات اللازمة.
وفي ختام الدعوة، تم تقديم عدد من الهدايا وتبادل الدروع ما بين سفارة الإمارات والسفراء الموجودين، بالإضافة إلى حاتم السر وزير النقل والتنمية العمرانية في السودان، ومسؤولي ناديي الهلال والمريخ، كما قام الاتحاد بتكريم سفارة الإمارات، وقام نادي الهلال بتكريم سفارة الإمارات والوفد الزائر.
يذكر أن حاتم السر وزير النقل والتنمية العمرانية ألقى كلمة ضافية امتدح من خلالها الإسهامات الرياضية في المعالجات السياسية، وذكر أن كرة القدم أضحت رافداً للتواصل الكبير بين الشعوب، مؤكداً أن العلاقة السياسية بين البلدين في أفضل حالاتها الآن.

الكاردينال «الهلالي»: سنهزمكم في أبوظبي بالثلاثة
في بادرة لا تتكرر كثيراً في الخرطوم، نظراً لحساسية العلاقة بين الطرفين تمكن محمد الجنيبي سفير الإمارات في السودان من جمع كل من الدكتور أشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال، ومحمد الشيخ مدني رئيس المريخ على طاولة واحدة، والتقط معهما صورة تجمع الطرفين، وبعد التقاط الصور قال «الكاردينال» لـ«الاتحاد»: سنفوز عليهم في أبوظبي بثلاثة أهداف، أنا لا أستهين بالمنافسين، ولكن لدي فريق قادر على تخطي أي منافس له في السودان حتى لو كان المريخ.
ورد محمد الشيخ مدني، رئيس نادي المريخ على تصريحات منافسه بأن استاد محمد بن زايد سيكون فرصة للرد عليه وعلى تصريحاته، ويعتبر «ديربي» الخرطوم واحداً من أكثر الديربيات التي تحمل الإثارة والمناكفات الإعلامية، قبل أي مواجهة تجمعهما على مستوى مسؤولي الفريقين، أو من خلال الجماهير.

«أبوظبي الرياضي» يتكفل بقمة «عام زايد»
كشفت صحيفة «آخر لحظة» عن أن مجلس أبوظبي الرياضي، وبعد نجاح تجربة استضافته لقاء السوبر المصري ثلاث مرات متتالية، قد خصص جائزة مالية لمباراة القمة السودانية بين الهلال والمريخ في عام زايد، مع تكفل المجلس بكل ترتيبات استضافة المباراة، وإخراجها في أفضل صورة ترضي جماهير وعشاق الكرة السودانية. وأشارت الصحيفة إلى أن كل بعثة رياضية لفريق ستضم 50 شخصاً، بجانب 15 عضواً من الاتحاد السوداني لكرة القدم، و10 إعلاميين في البعثات الرسمية للفريقين مقسمة بواقع خمسة لكل فريق، وكشفت الصحيفة عن أن مجلس أبوظبي تكفل بإقامة معسكر إعدادي لكلا الفريقين.

الكنزي.. «الجندي المجهول»
بذل عبدالله الكنزي السكرتير التنفيذي لاتحاد الكرة جهوداً مقدرة في الترتيب لإنجاح زيارة وفد الإمارات إلى الخرطوم، والذي ضم عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد عبدالله هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، بجانب ناصر بن ثعلوب مدير مكتب رئيس الاتحاد. وأسهمت الترتيبات المسبقة والمميزة للكنزي في تسهيل مهمة الوفد بشكل كبير من خلال البرنامج الحافل الذي اشتمل على عدد من الاجتماعات بداية بلقاء حاتم حسن بخيت وزير الدولة برئاسة مجلس الوزراء، مع اتحاد الكرة قبل انعقاد المؤتمر الصحفي للإعلان عن مباراة الديربي السوداني على شرف الاحتفالات بعام زايد، وكانت زيارة الوفد حظيت بحفاوة كبيرة من قبل جميع المسؤولين ووسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة.

اقرأ أيضاً.. صحافة السودان تتغنى باستضافة أبوظبي لـ"ديربي أم درمان"

اقرأ أيضا