الاتحاد

دنيا

مؤمن الملا: نحاول تقديم البيئة الشامية برؤية مختلفة

بيروت (الاتحاد)- انضمّ مسلسل “الزعيم” إلى مروحة البرامج الرمضانية لقناة MBC1، متوّجاً بذلك دراما البيئة الشامية من خلال عمل يتطرّق إلى حقبة زمنية مختلفة، ويضمَ نخبة من نجوم الدراما السورية.
وفي هذا السياق، اعتبر “مؤمن الملا” مسلسل “الزعيم” مختلفاً عن سواه من أعمال البيئة الشامية عموماً، فقال: “نقدّم في هذا العمل البيئة الشامية برؤية مختلفة من حيث الشكل والمضمون، وذلك ضمن مرحلة زمنية مهمة جداً وراسخة في تاريخ وذاكرة السوريين، وهي مرحلة ما قبل توجيه الجنرال غورو إنذاره لحكومة دمشق، ودخول القوات الفرنسية المحتلة لاحقاً.”
أما لناحية البُنية الدرامية للنص، فأوضح مؤلف العمل وأحد أبطاله، وفيق الزعيم، أن شخصيات المسلسل وخطوطه الدرامية مُستمدّة من الواقع الحقيقي للبيئة الشامية كما رواه كبار السن، وكما عاشه بنفسه فالتصق ذلك الواقع بذاكرته، وهو ابن الحارة الدمشقية العريقة.
وأضاف الزعيم، الذي تشاء الصدفة تطابق اسم عائلته مع اسم العمل: “كل شخصيّة في مسلسل الزعيم هي شخصيّة موثّقة بذاتها، وبمعنى آخر فهي شخصيات أعرفها تماماً، جمعتُها معاً من مئات الحكايا والقصص الواقعية في حاراتنا العتيقة، وصنعت منها حكاية.”
ويشهد العمل تعاوناً بين كل من وفيق الزعيم كمؤلّف، والأخوين ملاّ في الإخراج، وهو ما أشار إليه وفيق الزعيم بقوله: “عندما فرغتُ من كتابة النص كان قراري أن لا يُخرج هذا العمل إلا بسام الملا، وفاءً مني لما قدَّمه لدراما البيئة الشاميّة، وما قدّمه لي شخصياً في مسلسل باب الحارة.”
وبدورها، تشارك الفنانة صبا مبارك في مسلسل الزعيم، كأول تجربةٍ لها في مسلسلات البيئة الشامية على الرغم من أدوارها العديدة والبارزة في الدراما السورية، وهو ما وصفته مبارك بقولها: “إن دوري في الزعيم هو أول دور لي في البيئة الشاميّة، ولكن ما لا يستفزني ويتحداني لا يستهويني.. لذا قبلت التحدي. فالإنسان الذي لا يخرج من دائرة الأمان لن يعرف النجاح يوماً”.كما أكّدت صبا مبارك على أهمية هذا العمل بالنسبة لها هذا العام خصوصاً: “الزعيم هو عملي الوحيد خلال رمضان المقبل، وقد قبلتُ الدور فور قراءتي له.” وأضافت مبارك: “يشرفني أن أعمل مع بسام ومؤمن الملا، فتاريخهما الفني مليء بالنجاحات.

اقرأ أيضا