الاتحاد

الملحق الرياضي

"فايز" يبرئ كوبر من خيانة صلاح

صلاح في حوار مع كوبر بحضور فايز (أرشيفية)

صلاح في حوار مع كوبر بحضور فايز (أرشيفية)

محمد الدمرداش (القاهرة)

نفى الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري الأول لكرة القدم، والمدرب الحالي لمنتخب أوزبكستان، تجاهله محمد صلاح نجم الفراعنة ولاعب ليفربول الإنجليزي، في اختيارات جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2018، والتي جاء فيها النجم الدولي المصري ثالثاً في الترتيب، بعد الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي.
وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم، «فيفا»، عن اختيارات مدربي منتخبات العالم في جائزة أفضل لاعب، وتمثلت الصدمة في اختيارات هيكتور كوبر بصفته مدرباً لمنتخب أوزبكستان، والتي شهدت اختياره للأرجنتيني ليونيل ميسي ثم رونالدو وأخيراً مودريتش، وتجاهله تماماً اختيار محمد صلاح، رغم أنه كان النجم الأول لمنتخب مصر وقت توليه مهمة تدريب الفراعنة، على مدى 3 سنوات ونصف السنة، وكان المساهم الأبرز في إنجازات كوبر مع المنتخب المصري طوال تلك الفترة.
ورد محمود فايز المدرب العام المصري لمنتخب أوزبكستان والمساعد لكوبر، والذي عمل معه طوال فترة وجوده على رأس الجهاز الفني للفراعنة، مؤكداً أن المدرب الأرجنتيني المخضرم لا يعلم أي شيء عن الاختيارات المرسلة لـ «فيفا»، وأنه لم يكن تولى من الأساس مهمة تدريب منتخب أوزبكستان خلال هذا التوقيت، وفوجئ بل وصدم من الورقة التي كشف عنها الاتحاد الدولي بتصويت مدربي المنتخبات، وخلو ترشيحه من اسم محمد صلاح.
فايز قال لـ «الاتحاد الرياضي»: «إن هيكتور كوبر مصدوم بشدة من تلك الاختيارات، وإن مسؤولي الاتحاد الأوزبكي اختاروا الأسماء قبل توليه المهمة وأرسلوها للاتحاد الدولي، وبسبب وجوده حالياً في منصب المدير الفني، تم وضع اسمه على الاختيارات التي كشف عنها، (فيفا)، ولكنه لا يعلم عنها أي شيء على الإطلاق». مدرب الفراعنة الأسبق قال: «إن كوبر لم يخن محمد صلاح الذي يكن له كل تقدير واحترام، ويرى أنه أحد أفضل اللاعبين الذين دربهم طوال تاريخه التدريبي الطويل، وأنه ليس مجنوناً حتى يستبعد اسم صلاح من ترشيحات أفضل لاعب في العالم». كشف محمود فايز عن واقعة مماثلة قبل عامين خلال تولي كوبر مهمة تدريب منتخب مصر، بعدما فوجئ بترشيحات منشورة على موقع، «فيفا»، لأفضل لاعب في العالم هو وقائد المنتخب المصري حينها، حسام غالي، لم يكن يعلم عنها شيئاً على الإطلاق، وفوجئ بعدها أن إداري منتخب مصر أرسل الاختيارات نيابة عنه وعن قائد الفريق إلى الاتحاد الدولي، ولم يتحدث في هذا الأمر حتى لا تحدث أزمة في هذا التوقيت.

اقرأ أيضا