الاتحاد

دنيا

محمد خير الجراح.. مصور مبتدئ وحمّال وحلاق طماع!

عمّار أبو عابد (دمشق) - يفاجئنا الفنان السوري محمد خير الجراح في كل موسم درامي بشخصياته اللافتة والخارجة عن القوالب الجاهزة، فهي نافرة وملفتة للنظر، لا مبالغات غير معقولة فيها، ولا عادية تتماهى بها مع شخصيات أخرى. فأدواره وشخصياته تشير إليه، حتى أن أحداً لا يستطيع أن يتخيل فناناً آخر مكانه في هذا الدور أو ذاك، وكأن (الكركترات) تصنع لأجله!.
والحقيقة أن الفنان الجراح هو من يصنعها، ويعطيها خصوصيتها وملامحها وطرافتها أيضاً، وهي السمة التي تميز معظمها، مع أنه يصر على أن الطرافة ليست سمة لأدائه الفني، وهو الذي قدم الكثير من الأدوار الجادة، وفي جعبته عدد كبير من الشخصيات الاجتماعية والتاريخية الرصينة، بعيداً عن حس الفكاهة الكوميدية.
حضور محمد خير الجراح على شاشة رمضان المقبل زاخر بالأدوار الجديدة، فهو يشارك هذا العام بثمانية أعمال، منها عملان يعتمدان شكل اللوحات القصيرة، هما (بقعة ضوء) و(مرايا)، وسيطل من خلالهما بعدد من الشخصيات المتنوعة والطريفة. كما يشارك في الجزء الثالث من (صبايا) ليتابع تجسيد شخصية (قدري) المحبوبة. وأيضاً في مسلسل (الخربة) الكوميدي، و(سقوط الأقنعة) البوليسي، و(الشبيهة) الاجتماعي و(آخر خبر) اللبناني السوري المشترك، و(دليلة والزيبق) الاستعادي عن مسلسل يحمل الاسم نفسه ويعتبر من كلاسيكيات الدراما التلفزيونية العربية.
آخر خبر
تشكل الشخصيات الكوميدية النسبة الأكبر من أدوار الجراح لهذا العام، حتى في الأعمال ذات الطابع الاجتماعي، فهو على عادته يلون الشخصية الاجتماعية بحس الفكاهة الكوميدي، ودوره في مسلسل (آخر خبر) تأليف محمد السعودي وإخراج هشام شربتجي مثال على ذلك، حيث يلعب دور مصور صحفي مبتدئ في إحدى المجلات التي تعنى بالأزياء والموضة، ويرتكب أخطاء كثيرة ومضحكة، ويقول الجراح عن هذا الدور: هو شخص مسكين، وطيبته تشفع له عند رئيس التحرير، فيبقيه في عمله، رغم أنه فاشل تماماً، فعندما يكلفه بمهمة تصوير، يذهب ليصور كل شيء ما عدا الموضوع الذي أرسله من أجله!. كما يعيش هذا المصور قصة حب، تتخللها مواقف مضحكة، ويتعرض فيها لعدد من المطبات نتيجة الضعف في قدرته على التواصل الاجتماعي، لكن القصة تصل إلى نهاية سعيدة أخيراً.
ويعتبر محمد خير أن شخصية المصور طريفة، ويتمنى أن ينجح من خلالها في رسم الابتسامة على الوجوه.
ويضيف الجراح: المسلسل كوميديا اجتماعية تتناول قضايا مختلفة مما يتعرض له المرء في مجريات الحياة اليومية، وهو عمل سوري لبناني مشترك، يؤدي الشخصيات الرئيسية فيه عدد من نجوم الدراما السورية واللبنانية، منهم: مصطفى الخاني وشكران مرتجى ووسام صباغ وزهير رمضان وماغي أبو غصن ووجيه صقر وكارلا بطرس.
حلاق الحارة الطماع
بعد أن ودع محمد خير الجراح شخصية (أبو بدر) في مسلسل (باب الحارة)، والتي كرست له شعبية واسعة، يعود اليوم ليقدم شخصية من الحارة الشعبية، ولكن في عمل معاصر هذه المرة، يحمل عنوان (الشبيهة)، وهو من تأليف محمود سعد الدين وإخراج فراس دهني، ويجسد الجراح دور (أبو عادل) حلاق الحارة الطماع، وهو شخص كثير الكلام، متزوج وليس لديه أولاد. وتتقاطع شخصيته مع شخصية (أبو بدر) بأن كليهما يخاف من زوجته، وترتعد فرائصه أمامها!. لكن (أبو بدر) كان رجلاً طيباً، بينما يمثل (أبو عادل) حالة سلبية للغاية. وهي واحدة من الشخصيات السلبية القليلة التي يضيفها الجراح إلى سجله الفني الطافح بالخير والطيبة.
ويشارك في هذا العمل الجديد الفنانون: جنان بكر، وطلحت حمدي، وليلى سمور، وسليم صبري، وضحى الدبس ونضال نجم وعبد الرحمن أبو القاسم، ومديحة كنيفاتي، وغيرهم.
(قدري) بنسخته الثالثة
ويستمر محمد خير الجراح في تجسيد شخصية (قدري) الحلبي الشهم في الجزء الثالث من مسلسل (صبايا)، وهو يعتبره من أهم الأدوار الكوميدية التي قدمها حتى الآن. ويضيف: لا أتخلى عن (قدري) أبداً، فهو شخصية قريبة من قلبي، وأعتبره من أفضل الأدوار التي جسدتها في الكوميديا. ويرى الجراح أن مسلسل (صبايا) من أنجح الأعمال الاجتماعية الخفيفة ذات النكهة الكوميدية لأنه يقدم المتعة والفائدة، من دون أن يثقل على المشاهد بالمقولات الكبيرة، فهو عمل مسل ويطرح بعض المشكلات التي تعترض فتيات مجتمعنا في حياتهن، على صعيد الدراسة والعمل والزواج.
ودافع الجراح عن اللهجة الحلبية التي يستخدمها في العمل، ولاسيما أن البعض اعتبرها غارقة في المحلية، ومبالغاً بها، لكنه يقول إن معظم أهل حلب يتحدثون بها، لكنهم لا ينتبهون لأنفسهم.
وقد طرأت تعديلات كبيرة على فريق العمل في (صبايا)، فكتبه هذا العام الزوجان مازن طه ونور الشيشكلي وأخرجه ناجي طعمي، وخرجت منه الممثلات قمر خلف وديمة بياعة وديمة الجندي، ودخلت كل من ديمة قندلفت ونادين تحسين بك وميريام عطا الله. ويقول الجراح في ذلك: إن هذه التبديلات لن تؤثر على جماهيرية العمل، بل تعطيه تنوعاً وحيوية، وهو يعتقد أن هذا الجزء الجديد سيفاجئ الجمهور ويمتعه، سواء من حيث طبيعة الموضوعات المطروحة، أو المواقف والأحداث الطريفة التي سيتابعونها فيه.
وأعمال كوميدية أخرى
كما يشارك الجراح في عمل كوميدي جديد هذا العام هو (رياح الخربة)، وقد حل فيه بعد انسحاب الفنان أيمن رضا. وهو متفائل كثيراً بهذه المشاركة، ولاسيما أن العمل يضم نجوماً كباراً مثل دريد لحام ورشيد عساف، وهو من تأليف ممدوح حمادة وإخراج الليث حجو اللذين قدما مسلسل (ضيعة ضايعة) صاحب الجماهيرية الواسعة.
وبالإضافة إلى هذه الأعمال الكوميدية يشارك الجراح في لوحات (بقعة ضوء) إخراج عامر فهد وإشراف مازن طه وكذلك في (مرايا) ياسر العظمة التي يخرجها سامر برقاوي، ويؤدي في هذين العملين مجموعة من الشخصيات الجديدة.
كما يحل ضيف شرف في المسلسل البوليسي (سقوط الأقنعة) تأليف محمود الجعفوري وإخراج حسان داود.
ومن أدواره الطريفة دور (الحمّال) في المسلسل المستعاد (دليلة والزيبق) الذي كتبه هوزان عكو وأخرجه سمير حسين، بعد سنوات طويلة من تقديم هذا العمل لأول مرة. وفيه يتعرض للاستغلال من قبل الفنانة كاريس بشار التي تقوم بدور (دليلة).
العشق الأول
ومع هذه الأدوار التلفزيونية المتعددة والمتنوعة، فإن محمد خير الجراح لا ينسى عشقه الأول المسرح، ولاسيما أنه يشغل حالياً منصب مدير المسرح الجوال في مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة السورية، ويعد العدة لإطلاق عمل مسرحي اجتماعي يطوف به على المحافظات السورية، ويطرح من خلاله مجموعة من القضايا التي تمس حياة الناس وهمومهم.

اقرأ أيضا