الاتحاد

الملحق الرياضي

"المسعود" تدعم العمليات التنظيمية في الأولمبياد الخاص

جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الشراكة (من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الشراكة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «مجموعة المسعود»، إحدى كبريات المؤسسات العائلية المتكاملة في أبوظبي، بالشراكة مع مجموعة «نيسان»، تقديمها الدعم اللازم للعمليات التشغيلية خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، أكبر حدث رياضي إنساني في العالم يُعنى بأصحاب الهمم، والذي تستضيفه أبوظبي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من 14 إلى 22 مارس من العام المُقبل، لتكون أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم هذا الحدث العالمي.
وقامت «المسعود» بتوقيع اتفاقية استراتيجية مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، لتُصبح بموجبها الراعي الذهبي وشريك السيارات الحصري للأولمبياد الخاص 2019، وتأتي تلك الخطوة السباقة لتحقيق مستهدفات خطط حكومة أبوظبي الرامية إلى إطلاق المبادرات المتنوعة لتوسيع نطاق الفرص أمام أصحاب الهمم وتمكينهم، بما يتماشى مع الرؤية الطموحة للإمارات التي تهدف إلى تعزيز الوحدة والتكاتف والتضامن بين أفراد المجتمع.
وبموجب هذه الاتفاقية، ستعمل مجموعة المسعود على تزويد اللجنة المنظمة للألعاب العالمية بأسطول مكون من أكثر من 300 سيارة نوع «نيسان»، للمساعدة في تنقل الرياضيين والوفود المشاركة والمدربين أثناء تنظيم الحدث في أرجاء أبوظبي، وذلك لخوض المنافسات والمشاركة في الفعاليات المختلفة مثل برنامج المدينة المستضيفة.
ويعد توفير المواصلات ووسائل النقل من أبرز العوامل الرئيسة والضرورية فيما يتعلق بتجهيز البنية التحتية اللازمة خلال تنظيم الفعاليات الضخمة؛ لذلك فإن مجموعة المسعود ستؤدي دوراً بالغ الأهمية في الحدث من خلال تأمين خدمات التنقل، مع استعداد أبوظبي لاستضافة أكثر من 7 آلاف رياضي و3 آلاف مدرب، و500 ألف مشجع.
وقع اتفاقية التعاون كل من مسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود، وخلفان المزروعي، مدير عام الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وذلك خلال حفل حضره عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين أقيم في صالة عرض المسعود في منطقة الخالدية، أبوظبي.
كما شهد الحدث أيضاً حضور كيليانا سيفانانام، رئيس منطقة الشرق الأوسط ونائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند في شركة نيسان، وعبد الله المنصوري، أول رياضي إماراتي يمثل الدولة في الأولمبياد الخاص في التنس، وعمر شريف الشامي، السباح في الأولمبياد الخاص، إلى جانب ممثلين عن بنك أبوظبي الأول، بالإضافة إلى بعض من أعضاء اللجنة العليا.
وقال مسعود أحمد المسعود: نحن فخورون بكوننا جزءاً من هذا الحدث التاريخي الذي تستضيفه إمارة أبوظبي للمرة الأولى، وتبذل الإمارات جهوداً ملموسة بهدف تحقيق الاندماج الاجتماعي لأصحاب الهمم، كما تدعم بقوة التوجهات والقيم الإنسانية والمبادئ التي يتبناها الأولمبياد الخاص، والتي تشتمل على التسامح والتضامن من مختلف الثقافات والخلفيات. وتُعد الأولمبياد الخاص، إحدى مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات، والتي سنقوم بدعمها العام المُقبل، إلى جانب تنظيمنا عدداً من الأنشطة الاجتماعية والرياضية والخيرية المحلية الأخرى، حيث تمثل المسؤولية الاجتماعية دعامة أساسية في استراتيجيتنا الشاملة للأعمال المصممة لتدعيم وتعزيز خطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة الشاملة لحكومة أبوظبي.
ومن جانبه، قال خلفان المزروعي: نتوجه بخالص الشكر والعرفان لمجموعة المسعود على دعمها المستمر للألعاب العالمية، إذ تتطلب استضافة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 في الإمارات تخطيطاً ودقة عاليين وجهداً لوجستياً ضخماً، ومع تبقي أقل من ستة أشهر على انطلاق الأولمبياد الخاص، فإن دعم الشركاء مثل مجموعة المسعود يحظى بأهمية بالغة بالنسبة لنا، من أجل تأكيد تنظيم الألعاب الأكثر نجاحاً في تاريخ الأولمبياد الخاص.وقال كاليانا سيفانانام: إنه بالتعاون مع المسعود للسيارات شركائنا على المدى الطويل، نفتخر بالإعلان عن كوننا الراعي الرسمي للسيارات في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019». وأضاف: تمتلك «نيسان» تاريخاً طويلاً من الشراكة مع الإمارات، ويسرنا الاستمرار في هذه الشراكة من خلال الانضمام إلى حكومة أبوظبي في مهمتها المزدوجة لتمكين أصحاب الهمم في الإمارات، وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية للرياضة. وأضاف: نحن واثقون من أن دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 ستحدث تغييراً إيجابياً في حياة العديد من الأشخاص داخل دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم.

اقرأ أيضا