الاتحاد

عربي ودولي

علاوي يحذر من انحراف العملية السياسية بالعراق

بغداد (الاتحاد)

حذر نائب رئيس الجمهورية العراقية إياد علاوي أمس، من مخاطر استمرار الانحراف في العملية السياسية، مشيرا إلى أن إفرازاتها من الطائفية السياسية والإقصاء والتهميش وسوء الإدارة، كانت وراء وقوع الموصل ومدن عراقية أخرى في قبضة «داعش» منتصف العام 2014.
وقال علاوي خلال مشاركته في الندوة الحوارية في العاصمة الأردنية عمان، إن «العملية السياسية التي أوجدها الاحتلال قد وصلت إلى طريق مسدود، بعد فشلها طيلة السنوات الماضية في تحقيق الوحدة الوطنية وبسط الأمن والاستقرار، وعجزها عن بناء المؤسسات وتقديم الخدمات والفشل في وضع رؤية لبناء وإدارة الدولة «.
ووصف الواقع العراقي الحالي بأنه أقرب لنوع من السلطة ولكن لا وجود لدولة ناجزة، حيث تفشي الفساد والجريمة بكل أشكالهما، واستبعاد الكفاءات، وضعف الخطط في مواجهة التحديات الاقتصادية، وامتهان السيادة وغياب القرار الوطني المستقل».
وأشار علاوي إلى تراجع السيادة العراقية على شط العرب، وما يثار عن قضية «خور عبدالله» وشط العرب من الأدلة على ذلك، مذكرا في هذا الشأن بالتدخلات الخارجية في انتخابات العام 2010 ومصادرة إرادة ومصالح الشعب العراقي.
وأضاف علاوي أن» موقع العراق كحلقة وصل مهمة بين العمقين العربي والإسلامي وإمكاناته البشرية والاقتصادية الهائلة، يجعلانه مفتاح الاستقرار في المنطقة، وأن أزمة العراق قد انعكست سلبا على أوضاع جميع بلدان المنطقة ودول العالم الأخرى.
ودعا إلى عقد مؤتمر إقليمي بحضور تركيا وإيران وبإشراف دولي لضمان أمن وسلامة المنطقة وإرساء قواعد من التعاون المشترك تقوم على تبادل المصالح وتوازنها من جهة، واحترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية من جهة أخرى».
وأكد نائب رئيس الجمهورية ضرورة إجراء انتخابات نزيهة وفي أجواء آمنة تعكس إرادة جميع العراقيين في اختيار ممثليهم عبر تأجيل انتخابات مجالس المحافظات، وإجرائها بالتزامن مع الانتخابات النيابية مطلع العام المقبل بعد دحر «داعش» وإعادة النازحين وبسط الاستقرار، وإنجاز قانوني الانتخابات ومفوضيتها واستبدال المفوضية الحالية.
وشدد على أن«الانتصار السياسي يجب أن يتحرك بوتيرة متصاعدة بموازاة الانتصارات العسكرية التي تحرزها القوات العسكرية على داعش الإرهابي في المواجهة، وأن ذلك يشكل الضمان الوحيد للحفاظ على المكتسبات العسكرية المتحققة ومنع عودة الإرهاب عبر بوابات جديدة».

اقرأ أيضا

اليابان تعلن دعمها لجوايدو وتدعو لانتخابات مبكرة في فنزويلا