الاتحاد

الاقتصادي

«اليونيدو» ينقل تجربة الإمارات في تنويع الاقتصاد إلى العالم

مشاركون في مؤتمر «اليونيدو» بأبوظبي (الاتحاد)

مشاركون في مؤتمر «اليونيدو» بأبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة رداً على سؤال «الاتحاد» حول الدور المنتظر للقمة العالمية للصناعة والتصنيع المبادرة المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و«اليونيدو» في تفعيل مبادرات وثيقة أبوظبي، فيما يتعلق بالتنمية الصناعية المستدامة، إن القمة تركز خلال دورتها المقبلة المنعقدة أبريل المقبل بمدينة هانوفر الألمانية على سبل تعزيز مساهمات الحكومات في دعم تأسيس الكيانات الصناعية المتطورة التي تعتمد بشكل أساسي على تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.
وناشد رئيس الدورة الحالية لاجتماعات «اليونيدو»، الدول الأقل نمواً بضرورة الاعتماد على التقنيات الصناعية الحديثة حتى تواكب مسيرة التقدم الصناعي المنشود الذي يتبناه إعلان أبوظبي والتي تعمل علي تحقيق وتنفيذ خطط التنمية الصناعية المستدامة والشاملة حول العالم، مؤكداً أن الإمارات عازمة على نقل تجربتها الرائدة في تنويع الاقتصاد وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي لدول العالم عبر منظمة «اليونيدو».
وطالب المهندس سهيل المزروعي بضرورة قيام الحكومات بتطوير الأنظمة التشريعية والقوانين المتعلقة بالقطاع الصناعي وفي مقدمتها تسهيل الإجراءات ومنح الحوافر الاستثمارية للمستثمرين الصناعيين، وفتح مجالات أكثر نضجاً للشراكات مع القطاع الخاص، مع توفير التمويل اللازم لتأسيس الكيانات الصناعية العملاقة.
ونوه بأن الإمارات تعتزم الإعلان قريباً عن السياسة العامة للتنمية الصناعية والتي تستهدف زيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 18 - 25% بالمقارنة بمساهمة بلغت نحو 11% في الوقت الراهن.
وحول الأهمية الاستراتيجية لإعلان أبوظبي والأمم المتحدة للتنمية الصناعية، قال وزير الطاقة والصناعة إن الإعلان يعتبر نقلة نوعية في العمل المشترك بين الحكومات والقطاع الخاص لتحقيق التنمية الصناعية الشاملة، منوهاً بأن الوثيقة تعكس النموذج الإماراتي الفريد في زيادة ونمو مساهمة القطاع الصناعي بالناتج الإجمالي للدولة.
ويختتم المؤتمر العام لمنظمة «اليونيدو» أعماله اليوم في أبوظبي بعد خمسة أيام من المناقشات، ويجمع بين رؤساء الدول والوزراء وقادة القطاعين العام والخاص تحت شعار «الصناعة 2030 – لنبتكر ونتواصل ونبني مستقبلا أفضل».
وشهد اليوم الأول من المؤتمر، الذي يعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، انتخاب معالي سهيل محمد المزروعي، رئيساً للدورة الثامنة عشرة للمؤتمر.

اقرأ أيضا