الاتحاد

الإمارات

الرميثي يطلع على المشاريع التطويرية في «إصلاحية شرطة أبوظبي»

الرميثي خلال الجولة (من المصدر)

الرميثي خلال الجولة (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

اطلع معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، على المشاريع التطويرية لمديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية وخدماتها الرائدة للنزلاء.
وتفقد الرميثي مرافق المديرية، يرافقه اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبو ظبي، واللواء حماد أحمد الحمادي، مدير قطاع أمن المجتمع.
واستمع قائد عام شرطة أبوظبي، إلى عرض قدمه مدير قطاع أمن المجتمع، حول المشاريع التطويرية التي تتضمن ملف النزيل الإلكتروني الذي يسهم في تسريع إجراءات العمل، ومشروع المحاكمة عن بعد من خلال الاتصال المرئي، الذي تم تدشينه في مايو الماضي، بالتعاون مع دائرة القضاء بتخصيص 4 قاعات في إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية (الوثبة)، لتفعيل المرحلة الأولى للمحاكمة عن بعد بواسطة تقنية الاتصال المرئي، لتقليل المخاطر والتكاليف وسهولة التواصل بين القضاء والنزلاء.
وقام معاليه بجولة في مرافق المؤسسة العقابية والإصلاحية (الوثبة)، حيث اطلع على المبادرات والبرامج التأهيلية والإصلاحية المقدمة للنزلاء، والتي تتماشى مع الاستراتيجية العامة لشرطة أبو ظبي وأفضل التجارب والممارسات العالمية والخدمات المتوافرة للنزلاء التي تضمن بيئة صالحة ومثالية وفق القوانين والأنظمة والمواثيق المحلية والدولية، كما قام بزيارة مبنى مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية الجديد، ومبنى توقيف الإبعاد.
وحث اللواء الرميثي، مدير مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية والضباط على مضاعفة الجهود لتطبيق أرقى الممارسات المتقدمة، والارتقاء بمسيرة العمل التطويري ومواصلة الاهتمام بحقوق النزلاء عبر البرامج والأنشطة والفعاليات الهادفة التي تغرس القيم الرفيعة، وذلك وفق أفضل النظم والإجراءات المطبقة عالمياً. ومن جانبه، أكد مدير عام شرطة أبوظبي، أهمية مواصلة الجهود التطويرية للارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني، وفق أفضل الممارسات وتقديم الخدمات المتميزة ومواصلة جهود التحسين والتطوير لتحقيق أهداف العمل الشرطي والأمني، مشيداً بتوجيهات القيادة الرشيدة، والتي وفرت الإمكانات لتعزيز الريادة لشرطة أبوظبي، والتي جعلتها تحتل موقع الصدارة أمنياً بين أفضل المدن العالمية وأكثرها تقدماً.

اقرأ أيضا