الاتحاد

ثقافة

منع دور نشر من المشاركة في معرض الدار البيضاء

منعت إدارة المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء ثلاث دور نشر مغربية من المشاركة في الدورة الرابعة عشر للمعرض والتي انطلقت أمس الأول وتستمر حتى السبع عشر من الشهر الجاري ·
وقررت الإدارة عدم السماح لـ ''منشورات طارق'' و''منشورات مليكة'' وهما دارا نشر مغربيتين تابعتين للقطاع الخاص وتوجدان بالدار البيضاء و''مكتبة كليلة ودمنة'' الخاصة والمتواجدة بالعاصمة الرباط بالمشاركة في فعاليات المعرض·
وعبرت دار ''منشورات طارق'' عن أسفها واستغرابها لهذا القرار ودعت وزيرة الثقافة ثريا جبران الى العودة عنه، وقال بشر بناني مدير منشورات طارق في رسالة وجهها للوزيرة أن ''التعامل اللامسؤول برفض طلبنا في المشاركة، تحت مبررات وأسباب واهية وشكلية، لا تصمد أمام الخلفيات المتحكمة في إقصائنا باستصدار قرارات متسرعة منفلتة من عقال تستهدف منشورات طارق''، وعبر عن استيائه من تهميش مهنيي الكتاب مما سيؤثر على نشاط دور النشر بالمغرب والحركة الأدبية والثقافية به·
وقالت إدارة المعرض إنها لم تمنع دور النشر من المشاركة، ولكنها طبقت القانون على الجميع وبدون استثناء، وأضافت أن بعض دور النشر أخلت بوضع ملفها كاملا وفي الأجل القانوني الذي حددته إدارة المعرض منذ أشهر عديدة، مما منعها من المشاركة في المعرض، وأكدت الإدارة أنها تعاملت مع كل الطلبات التي وصلت اليها وفق منطق احترام القانون·
الى ذلك أعلنت وزارة الثقافة عن تنظيم الدورة الجديدة لجائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2007 والتي ستمنح بمناسبة افتتاح الدورة الرابعة عشرة للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء يوم الثامن من فبراير الجاري·
وتشتمل جائزة المغرب للكتاب على أربعة أصناف هي: الآداب، والدراسات الأدبية والفنية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وجائزة الترجمة·
ويحتل معرض الدار البيضاء المرتبة الثانية بعد معرض القاهرة من حيث الأهمية في العالم العربي، وتحول المعرض منذ أربع سنوات الى موعد سنوي بعد أن كان ينظم مرة كل سنتين، وتضاعفت الميزانية المخصصة للدورة الحالية التي تشارك فيها فرنسا ضيف شرف مقارنة مع العام الماضي حيث بلغت ثمانية ملايين درهم مغربي·

اقرأ أيضا

هل تأتي رياح «البوكر» بما تشتهي سفن «الغريبات»؟