برلين (أ ف ب) شهدت ألمانيا سلسلة اعتداءات إرهابية هذه السنة أبرزها:- 27 فبراير: فتاة ألمانية تبلغ من العمر 16 عاماً تطعن شرطياً برقبته مستخدمة سكيناً، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة، وهاجمت الفتاة الشرطي أثناء تفتيش روتيني في محطة قطارات هانوفر شمال ألمانيا قبل أن يوقفها شرطي آخر. - 18 يوليو: هاجم طالب لجوء شاب عمره 17 عاما قدم نفسه على أنه أفغاني، بفأس وسكين سياحاً من هونغ كونغ في قطار قرب فورتزبورغ في بافاريا، ثم هاجم امرأة في الشارع، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص بجروح، وقتل برصاص الشرطة بعد ذلك بقليل، وتبنى الحادث تنظيم «داعش» العملية. - 22 يوليو: إطلاق نار في ميونيخ حيث أقدم ديفيد علي سنبلي، وهو شاب ألماني إيراني عمره 18 عاما، يعاني اضطرابات عقلية ومهووس بعمليات القتل الجماعي، على قتل 9 أشخاص معظمهم فتيان وشبان، قرب مركز تجاري في ميونيخ، حيث كان قد أعد للجريمة منذ عام. - 24 يوليو: عملية انتحارية.. قام لاجئ سوري عمره 27 عاما رفض طلبه اللجوء إلى ألمانيا، وكان من المقرر إبعاده الى بولندا، بتفجير نفسه وسط مدينة انسباخ البالغ عدد سكانها 40 ألف نسمة في منطقة بافاريا، على مقربة من مهرجان موسيقي. وأدت العملية الانتحارية إلى إصابة 15 شخصا بجروح، بينهم 4 إصاباتهم بالغة. وأفاد وزير داخلية مقاطعة بافاريا يواكيم هيرمان بأن منفذ الاعتداء أعلن انتماءه لـ«داعش». - 24 يوليو: هجوم بالساطور، قتل لاجئ سوري عمره 21 عاما امرأة بولندية عمرها 45 عاما بالساطور، بعد مشاجرة في مطعم صغير في مدينة روتلينغن، ثم لاذ بالفرار وجرح في طريقه 3 أشخاص آخرين، مثيرا حالة من الذعر. وتم القبض عليه في نهاية المطاف بعدما صدمته سيارة عمدا، وتقول الشرطة إنها جريمة ناجمة عن ثورة غضب. - هجمات أحبطت أعلنت الشرطة في اكتوبر أنها أحبطت مخططاً دبره لاجئ سوري للقيام بتفجير في مطار برلين بعدما كان يفكر في بادئ الأمر باستهداف قطارات في ألمانيا. وحين دهمت الشرطة شقة جابر البكر عثرت على 1,5 كلج من المتفجرات اليدوية الصنع التي استخدمها الإرهابيون في اعتداءات باريس وبروكسل، حيث انتحر في السجن. وفي أواخر نوفمبر، أعلنت وكالة الأمن الداخلي الألمانية أنها كشفت عن «مشتبه به»، هو ألماني يعمل في الاستخبارات، إثر تقارير أنه كان يخطط لهجوم على مقرها. كما يشتبه بأن فتى ألمانياً عراقياً عمره 12 عاماً حاول تفجير عبوة في سوق لعيد الميلاد في نهاية نوفمبر، على ما أعلنت السلطات الألمانية في منتصف ديسمبر.