الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية مع التشيك

 وزير الاقتصاد خلال لقائه وفد التشيك (من المصدر)

وزير الاقتصاد خلال لقائه وفد التشيك (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية مع جمهورية التشيك في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، خلال استقباله رادك فوندراسك رئيس مجلس النواب في البرلمان التشيكي والوفد المرافق له في أبوظبي.
وأكد معاليه أن دولة الإمارات تتمتع بروابط اقتصادية وتجارية قوية ومتنامية مع دول الاتحاد الأوروبي، وأنها تسعى إلى توطيد أواصر التعاون مع العديد من الوجهات الجديدة والواعدة في أوروبا، معرباً عن ترحيبه بفتح قنوات جديدة للشراكة والتعاون مع جمهورية التشيك التي تمثل مقصداً اقتصادياً مهماً في منطقة وسط أوروبا.
وركز الاجتماع على مناقشة إمكانات التعاون في مجموعة من القطاعات ذات الأولوية في اهتمامات البلدين، مثل الطاقة المتجددة والمياه والمجالات المرتبطة بالابتكار والتكنولوجيا الحديثة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى قطاعات الصحة والبنية التحتية والنقل الجوي والتجارة الخارجية والخدمات اللوجستية والمناطق الاقتصادية المتخصصة.
حضر الاجتماع المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني، وسعادة يوسف عيسى الرفاعي الوكيل المساعد للخدمات المساندة بوزارة الاقتصاد، والدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، فيما حضره من الجانب التشيكي الدكتور ديفيد كاسال عضو مجلس النواب التشيكي ورئيس جمعية الصداقة الإماراتية التشيكية، ومجموعة من الأعضاء والمستشارين في البرلمان التشيكي.
وشدد معاليه على أهمية بناء شراكات مثمرة بين الإمارات والتشيك على الصعيدين الحكومي والخاص، بحيث تمثل قطاعات الابتكار والتكنولوجيا والشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، محاور رئيسية لها. وناقش الجانبان إمكانات التعاون وتبادل الخبرات والربط بين الشركات المهتمة في الجانبين في بعض الصناعات المحددة مثل صناعة السيارات الكهربائية والهيدروجينية.
كما أكد معاليه أهمية العمل لرفع التبادلات التجارية، مشيراً إلى أن إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين شهد تراجعاً طفيفاً خلال عام 2017، حيث بلغ 1.08 مليار دولار مقارنة بنحو 1.13 مليار دولار عام 2016.
من جانبه، أعرب رادك فوندراسك، رئيس مجلس النواب التشيكي، عن اهتمام بلاده بتعزيز التعاون مع الإمارات في مختلف القطاعات ذات الأولوية للبلدين، مشيراً إلى وجود العديد من القواسم المشتركة في الخطط التنموية للبلدين، مما يعزز فرص التعاون والشراكة بين البلدين.

اقرأ أيضا