الاتحاد

ثقافة

«تهساي تنطق العربية».. سرد شاعري مع شيء من الفانتازيا

غلاف الرواية

غلاف الرواية

أبوظبي (الاتحاد)

ينظّم جناح دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي حفلي توقيع كتابين جديدين من إصدارات مشروعي «قلم» و«إصدارات»، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، المقام حالياً في معرض إكسبو الشارقة، وهما: «تهساي تنطق العربية» و«سعفة سيف».
وتوقّع الكاتبة الإماراتية علياء أحمد المزروعي عملها الروائي الأول «تهساي تنطق العربية»، الذي صدر منذ أيام ضمن مشروع «قلم»، في الساعة السادسة مساء اليوم، الخميس. تدور أحداث الرواية في مدينة بورتسودان الواقعة شرق السودان على البحر الأحمر، تهساي فتاة ذكية شغوفة بالمعرفة على الرغم من نشأتها في بيئة فقيرة، تكتشف تهساي الكتب لأول مرّة من خلال أخيها «أوهاج» الذي يذهب إلى خلوة (كتّاب) أقامها الشاب «أدروب» الذي يريد أن يعلّم الصغار والصبيان اللغة العربية، فيكسب قلوب الأطفال لما يتمتّع به من صبر وخلق حميد وأسلوب شيّق في التعليم. يقع الشاب في حب تهساي لما تتمتّع به من جمال وقلب طيب، وسط تنامي أحداث عديدة، منها موت أمّها وسفر أبيها الذي تركهم وتزوّج من امرأة إثيوبية، ونجاح أدروب في إنشاء مركز لتعليم اللغة العربية في هذه المنطقة التي لا تتكلم العربية، بل لغة البيداوييت، وغيرها من الأحداث في قالب سردي استطاعت من خلاله الكاتبة التي تمثّل بيئة إحدى القرى السودانية وشخوصها.
الرواية عمل سردي مكتوب بشاعرية واستيعاب لجماليات الفضاء الروائي، وفيها شيء من الفانتازيا والخيال الواسع.

اقرأ أيضا

«الخرطوم للشعر العربي» ينطلق الخميس المقبل