الاتحاد

الاتحاد نت

قراصنة يخترقون صفحة سيف الإسلام القذافي

اخترق قراصنة الصفحة الشخصية لسيف الإسلام القذافي، نجل الرئيس الليبي معمر القذافي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وتحولت الصفحة إلى ساحة للسجال بين مؤيدي ومعارضي العقيد القذافي وابنه. وكتب أحد أعضاء الصفحة، التي تجاوز عدد أعضائها 20 ألفاً، داعماً نظام معمر القذافي: "ربنا ينصرك أنت وأباك جيفارا هذا الزمن".

بينما علق آخر معارضاً "أعلن الناطق العسكري لثوار مصراتة أن الكتيبة وصلت لمنطقة ترهونة وهي تقاتل قوات القذافي مع ثوار ترهونة اللهم انصرهم وثبت أقدامهم".

وكتب ثالث: "نظام القذافي يجبر الأساتذة في المدارس العامة بطرابلس على استلام وتعبئة نموذج استفتاء يفيد بتأييدهم للقذافي بالتوقيع وكتابة الاسم والبصمة ليتم تقديمها للأمم المتحدة لاحقاً والأساتذة يستجيبون لذلك تحت الخوف والتهديد".

وكتب شاب: "الجيش الإلكتروني للقذافي عبارة عن مكتب في حي الأندلس بالقرب من مدينة غرناطة سابقاً ومبنى إذاعة الشبابية يوجد به حوالي 4 أشخاص يقومون بإنشاء عشرات الحسابات الوهمية في مواقع التواصل الاجتماعي والرد الإيجابي على الأخبار المؤيدة للقذافي والرد السلبي على ما سوى ذلك ذلك حتى يوهموا الناس أن له أنصار على شبكة الإنترنت وراتب كل واحد فيهم 2000 دينار في الشهر".

يذكر أن شرارة الثورة الليبية قد اندلعت في فبراير الماضي من مدينة بنغازي، وامتدت إلى باقي المدن الليبية. وقد قام الثوار بالقبض أكثر من مرة على مرتزقة أفارقة ضمن جيش القذافي، كما ترددت أنباء عن استخدام نظام القذافي النساء والأطفال كدروع بشرية.

اقرأ أيضا