الاتحاد

منوعات

«أبوظبي للأفلام» توسع نطاق برنامج الحوافز

ملصق فيلم «تايجر زيندا هاي» (من المصدر)

ملصق فيلم «تايجر زيندا هاي» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أُعلن اليوم عن توسيع لجنة أبوظبي للأفلام لنطاق برنامج الحوافز الذي تقدمه، ويتضمن استرداداً نقدياً نسبته 30% من تكاليف الإنتاج وما بعد الإنتاج، التي يتم إنفاقها في الإمارة، ليشمل عملية سريعة للإنتاجات الإعلامية القصيرة كالإعلانات التليفزيونية، مما يشكل حافزاً قوياً إضافياً لمنتجي المحتوى الإعلامي لاختيار أبوظبي كوجهة للتصوير والإنتاج، فقد اشتهرت أبوظبي باستضافتها لأبرز الأفلام العالمية مثل «6 Underground» و«تايجر زيندا هاي» و«مهمة مستحيلة: السقوط».
ساهم برنامج الحوافز بشكل بارز في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للإنتاج الفني والإعلامي، حيث استقطبت الإمارة خلال السنوات الست التي تلت إطلاق البرنامج أكثر من 80 إنتاجاً رئيساً، وتضم الإنتاجات الإعلامية القصيرة أيضاً الأفلام الروائية الطويلة والمسلسلات التلفزيونية والأفلام الوثائقية والتلفزيونية، إلى جانب خدمات ما بعد الإنتاج والمحتوى الرقمي والمؤثرات البصرية للمشاريع التي يتم تصويرها داخل وخارج أبوظبي، بالإضافة إلى مصاريف السفر والإقامة.
وبموجب التسهيلات الجديدة، أصبحت عملية التقدم بطلب للحصول على الاسترداد النقدي أبسط وأسرع، حيث ستصدر الموافقة للمنتجين في غضون يومين فقط من تقديم الرسوم التوضيحية المتسلسلة، أو ما يُعرف بـ«ستوري بورد» لعملهم المرتقب، على أن يتم استلام التصريح الأولي في غضون خمس أيام.
وقالت مريم المهيري، نائب رئيس مجلس إدارة «twofour54»: «ساهمت التطورات التكنولوجية المتلاحقة والتغيرات السريعة في التركيبة المجتمعية في تغيير ملامح صناعة الإعلام، مما خلق منصات واتجاهات جديدة في كيفية استهلاك المحتوى، ومع هيمنة الهواتف المحمولة، أصبح الطلب على المحتوى القصير أكثر تزايداً».
وأضافت: «تقدم أبوظبي عرضاً متكاملاً لشركات الإنتاج، حيث تحتضن خبرات وكفاءات عالمية ومرافق متطورة وتوفر بيئة محفزة للابتكار، مما يمكنهم من صناعة محتوى قصير ملائم لمتطلبات اليوم، والاستفادة من الحوافز المالية السخية التي تقدمها الإمارة».
وبالإضافة إلى الحوافز المالية، يمكن لشركات الإنتاج الاستفادة من ميزات أخرى عديدة للتصوير في الإمارة مثل المواقع الفريدة، والمواهب الإعلامية المتخصصة العاملة فيها، وطقسها المتميز بسمائه الصافية وشمسه الساطعة طيلة أيام السنة، بالإضافة إلى مرافق twofour54 الحائزة جوائز مرموقة لخدمات الإنتاج وما بعد الإنتاج، والتي تضم استوديو خارجياً على مساحة 300 ألف متر مربع.

اقرأ أيضا

«حمدان بن محمد للتصوير» تنشر الصور الفائزة بـ«أبواب»