الاتحاد

منوعات

«إكس موفيز».. في قصر الإمارات ديسمبر المقبل

ملصق «بتاع كلو» (من المصدر)

ملصق «بتاع كلو» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة «إكس موفيز للإنتاج السينمائي» عن طرح فيلميها الجديدين «أزمة مالية» و«بتاع كلو» في دور العرض الإماراتية والخليجية، لتكون أول شركة إنتاج سينمائية خليجية تطرح فيلمين في آن واحد، كما كشفت أنه سيتم إقامة حفل ضخم في قصر الإمارات 15 ديسمبر المقبل تحت اسم «مهرجان إكس موفيز السينمائي الثالث»، بحضور مجموعة من صناع السينما ونجوم الفن والإعلام للإعلان عن تفاصيل الفيلمين.
ومن المقرر طرح «أزمة مالية» بطولة خالد الخالدي وإخراج راكان في دور العرض في 18 ديسمبر، و«بتاع كلو» بطولة إبراهيم المريسي وهاني المصري وإخراج أحمد زين في 2 يناير 2020.

8 أفلام جديدة
وبذلك بدأ فيصل بن أحمد الرئيس التنفيذي لـ«إكس موفيز للإنتاج السينمائي»، في تحقيق حلمه بوجود زخم سينمائي إماراتي في صالات العرض التجارية، وإنتاج عدد كبير من الأفلام للعرض في الموسم الواحد، كاشفاً عن استعداد الشركة لطرح 8 أفلام جديدة خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن «إكس موفيز» تهدف إلى تقديم أفلام محلية تجمع بين الكوميديا الهادفة والأكشن، لترقى بذائقة المشاهد، ويطمح أن يشاهد 3 أو 4 أفلام محلية في دور العرض في آن واحد، ليس فقط في الإمارات بل في دور العرض الخليجية، بدلاً من إنتاج وعرض فيلم واحد كل عام.

تحدٍ كبير
واعتبر خالد الخالدي بطل فيلم «أزمة مالية» وأحد مشاهير التواصل الاجتماعي، أن التجربة بالنسبة له كانت تحدياً كبيراً، فكان من الصعب عليه تحويل مجاله من شاشة السوشيال ميديا وعرض حياته اليومية بكل شفافية وعفوية للناس، إلى تجسيد دور تمثيلي على شاشة السينما، لكنه وجد أن عناصر «أزمة مالية» الفنية متكاملة، وهذا ما شجعه على خوض التجربة، خصوصاً النص، الذي وجده واقعياً وحقيقياً، لاسيما أنه شاهد بعض العائلات الذين كانوا يملكون أمولاً، ولديهم ثروات هائلة، وأصبحوا في يوم وليلة لا يملكون شيئاً بسبب طريقة حياتهم الخاطئة في الإسراف.
ولفت الخالدي إلى أن أكثر ما جذبه إلى «أزمة مالية» أن لديه رسائل هادفة موجهة إلى كافة أفراد العائلة في العالم العربي، تهتم بالبعد عن الإسراف والبذخ، إلى جانب القضايا المجتمعية الأخرى التي يطرحها الفيلم ويسلط الضوء عليها للمرة الأولى في عالم السينما، مشيداً بالمخرج راكان الذي وفر كل الإمكانات لتنفيذ فيلم إماراتي على المستوى المطلوب، وإظهار العاصمة الإماراتية أبوظبي كوجهة سياحية مثالية من خلال المشاهد والأماكن السياحية التي تم تصوير أغلب مشاهد الفيلم بها.

أرقام قياسية
ووجه المخرج أحمد زين شكره لمسؤولي شركة «إكس موفيز» التي تحرص على تواجد الفيلم الإماراتي، ومنافسته في العرض التجاري وشباك التذاكر، خاصة مع الأفلام التي أنتجتها سابقاً محققة أرقاماً قياسية في شباك التذاكر مثل «ضحي في أبوظبي» و«ضحي في تايلاند»، وقال: «إكس موفيز» شركة رائدة لديها فريق من الشباب الموهوب والعشاق لعالم «الفن السابع»، والذين يتكاتفون من أجل تنفيذ أعمال سينمائية محلية على قدر المستوى، بتوفير الإمكانات وأحدث التقنيات ومواقع التصوير المميزة، متوقعاً أن يحقق «بتاع كلو» نجاحاً كبيراً أثناء عرضه في صالات السينما، خصوصاً أنه يجمع بين نخبة من نجوم السوشيال ميديا.

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد وفيات السجائر الإلكترونية في أميركا إلى 47