الاتحاد

الاتحاد نت

اكتشاف لاقط بلوتوث في اذن طالب توجيهي

استعانت وزارة التربية الاردنية بطبيب لإخراج لاقط بلوتوث لحمي من إذن طالب والذي لا يزيد حجمه عن نصف حبة الفاصولياء بعد ان ضبط في حالة غش في مديرية تربية لواء عين الباشا.

ويعتبر هذا اللاقط صغيرا جدا ومن الأدوات الحديثة للغش حيث تمكنت الوزارة من ضبط ستة لواقط يبلغ ثمن الواحد منها أكثر من 400 دينار ، خلال هذه الدورة.

وحسب صحيفة "السوسنة" الاردنية، قللت التربية من أهمية هذه اللواقط إلا في حال إخراج ورقة امتحانية من القاعة، والتي تعتبر من أهم المعاضل التي تواجه التربية حيث بين وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أن من أهم خطط الأمان لامتحان الثانوية للدورة الحالية كانت في عدم إخراج أية ورقة أسئلة من قاعة الامتحان، إلا أنه كانت هناك محاولات بمعدل ورقة واحدة كل يوم ولمبحث واحد، إلا أن محاولات جادة تجري لإعادتها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية. والمشكلة تكمن في تعاون المراقب أو تواطئه مع الطلبة في عملية الغش وهذا يحدث في الميدان حيث يوجد أكثر من 17 ألف مراقب ورئيس قاعة بحسب مسؤول في الوزارة الذي اقر بأنه تم ضبط مراقبين ورؤساء قاعات وتم تحويل البعض منهم للمدعي العام.

وحول الحلول الناجعة لوقف انتشار الغش بين أن الحل يكمن في تقسيم الامتحان على أربع دورات ووقف منح طلبة الدراسات الخاصة التقدم دون دراسة عملية مكثفة وتقديم الامتحان في قاعة رئيسية كبرى يكون فيها كاميرات مراقبة ومراقبين من مناطق خارج اللواء.

وحول عدد المخالفات التي حررت بحق الطلبة بين أن عددها وصل الى أكثر من ألف مخالفة وزعت بين الإنذار والحرمان لمبحث أو دورة أو دورتين وتحويلهم للقضاء.

ويسدل الستار غدا على أخر امتحان في هذه الدورة ،التي استمرت لثلاثة أسابيع حيث يتقدم الطلبة لمباحث مختلفة حيث أنهت الوزارة تصحيح 14 مبحثا ومن المتوقع أن تنتهي عملية التصحيح بعد عشرة أيام من تقديم أخر امتحان في هذه الدورة.

كما يتوقع ان تعلن النتائج في نهاية الشهر الجاري في حال ضغطت مديرية الامتحانات على المصححين بإنهاء عملية التصحيح في أسرع وقت ممكن.


اقرأ أيضا