الاتحاد

الرياضي

الجزيرة والشارقة.. «حوار النجوم»!

الجزيرة والشارقة.. «حوار النجوم»!

الجزيرة والشارقة.. «حوار النجوم»!

علي الزعابي (أبوظبي)

تستحق قمة الجزيرة «الرابع»، أمام ضيفه الشارقة «المتصدر» مسمى «حوار المتعة»، نظراً للعدد الكبير من النجوم في تشكيلة الفريقين، وتجسد المنافسة بين «عموري» نجم الجزيرة و«الساحر» إيجور كورنادو برازيلي «الملك» المتعة المنتظرة لجماهير دوري الخليج العربي، في مباراة الليلة، على مسرح ستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي. ولا يلغي التباين الكبير بين أرقام النجمين في الموسم الحالي، في ظل عدم المشاركة المستمرة للعائد «عموري»، بعد غياب طويل بداعي الإصابة، حيث اقتصر ظهوره الرسمي مع «فخر أبوظبي» في الدوري على 317 دقيقة في 6 مباريات، والمتألق إيجور في مشوار الدوري للموسم الثاني على التوالي «534 دقيقة في 6 مباريات بدأها أساسياً» التوقعات بمواجهة خاصة. وتميل كفة أفضلية «النجاعة» الهجومية في الصناعة والتسجيل لإيجور متصدر قائمة أفضل صناع اللعب برصيد 7 فرص ترجمت لأهداف، فضلاً عن تسجيله 6 أهداف، وضعته في المركز الثاني لقائمة الهدافين، في الوقت الذي يبدو فيه غياب «عموري» عن الصناعة أمراً مستغرباً للاعب اعتاد إحداث الفارق مع الأندية والمنتخبات الوطنية.
ويعزز تواجد خلفان مبارك نجم الجزيرة الحائز بدوره على لقب أفضل صانع لعب في الموسم الماضي 2018- 2019 برصيد 12 فرصة ترجمت لأهداف من قيمة مباراة الليلة والتي تحمل كل مقومات «المتعة المضمونة». وتأتي المواجهة مطابقة تقريباً للقاء الفريقين في الموسم الماضي، ضمن الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، وانتهى بالتعادل بهدف لكل منهما، حينها كان الشارقة يتصدر الترتيب برصيد 12 نقطة، بينما «فخر أبوظبي» يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط، ونجح صاحب الأرض في إيقاف سلسلة الانتصارات المتتالية لـ«الملك» وأجبره على التعادل، واليوم يخوض الفريقان قمة الجولة السابعة، ويشغل الشارقة المركز الأول، ولكن برصيد 16 نقطة، بينما يحتل الجزيرة المركز الرابع «11 نقطة»، إلا أن المفارقة في اللقاء تكمن في عودة المدرب الهولندي مارسيل كايزر لمواجهة العنبري مرة أخرى، بعد أن رحل قبل نهاية الدور الأول عن «فخر أبوظبي ».

اقرأ أيضا

«الأبيض».. خطوة على «طريق الأحلام» في «موقعة فيتنام»