الاتحاد

الإمارات

هيئة البيئة - أبوظبي توزع غداً ملصقات توعية لتقليل استخدام الأكياس البلاستيكية

توزع هيئة البيئة - أبوظبي غداً الخميس بالتعاون مع مركز إدارة النفايات - أبوظبي ملصقات توعية على مرتادي مراكز التسوق في أبوظبي لحفز الجمهور العام على تغيير الأنماط الشرائية وتقليل استخدام الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل.
ويرافق حملة هيئة البيئة التوعوية التي تمتد في مدينة أبوظبي والعين نشاطات تستمر لمدة شهر على مستوى الدولة بمناسبة يوم البيئة الوطني الثالث عشر الذي يصادف يوم غد، تنظمها وزارة البيئة والمياه وجميع الجهات المعنية بالبيئة في الإمارات كافة.
ويحمل الاحتفال بيوم البيئة الوطني شعار “الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية” في خطوة نحو توحيد الجهود في الدولة لخفض استهلاك الأكياس البلاستيكية الذي يقدر عالمياً بمليون كيس كل دقيقة، و1,5 مليار كيس يستخدم سنوياً في دولة الإمارات العربية المتحدة على أقل تقدير.
وفيما يخص إمارة أبوظبي، ستتولى هيئة البيئة بالتعاون مع عدة جهات محلية توزيع البروشورات على الجمهور العام في مراكز التسوق كاللولو هايبر ماركت وكارفور وجمعية أبوظبي التعاونية وسبنيس، إضافة إلى عقد محاضرات توعية عن أثر استخدام الأكياس البلاستيكية على البيئة، وحملة تنظيف في العين وفرز الأكياس البلاستيكية.
كما ستكون خطبة الجمعة لهذا الأسبوع منبرا للتوعية بمضار الأكياس البلاستيكية، إضافة إلى الفعاليات الجماهيرية من مسابقات ونشاطات تستهدف الأطفال، وبث رسائل عبر الأجهزة الخلوية للتوعية بالأثر البيئي الناجم عن استخدام الأكياس البلاستيكية.
وتتضمن البروشورات التي ستوزع على الجمهور العام تعريفا بالمواد البلاستيكية باعتبارها من أحد أخطر المواد الصناعية تأثيراً على صحة الإنسان والبيئة وتكمن خطورتها في كونها مواد مقاومة للتحلل الميكروبي أو غيره، كما أنها تحتوي على مادة الديوكسين الكيميائية المسبب لمرض السرطان.
وأظهرت الدراسات أن إعادة استخدام الأكياس لأربع مرات يخفف 18% من نسبة استخدام الأكياس البلاستيكية التقليدية، وبالتالي يساهم ذلك في التخفيف من انبعاث الغازات الناتجة عن الاحتباس الحراري بنسبة 20%، أما استخدام هذه الأكياس 20 مرة فسيخفف 82% من استخدام الأكياس البلاستيكية التقليدية.
وتفيد الهيئة أن استخدام الأكياس الورقية أخف وطأة على البيئة من الأكياس البلاستيكية ولكنها ليست الحل الأمثل ذلك لأنها تؤدي إلى قطع الكثير من الأشجار للحصول على الورق، فمثلا إذا ما استهلكنا أكياسا ورقية بنفس النسبة التي نستخدم بها الأكياس البلاستيكية فإننا سنقضي على باقي غابات العالم في وقت قياسي.
ويوجد في دولة الإمارات 47 مصنعاً لإنتاج الأكياس البلاستيكية بدأت معظمها بالتحول نحو صناعة الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل، وتشهد صناعة الأكياس البلاستيكية زيادة مطردة حيث تشير الأرقام إلى أن هذه المصانع أنتجت تقريباً 24 مليوناً و820 ألف كيس من البلاستيك، منها كانت 19 مليوناً و889 كيساً تم استهلاكه محلياً.
وتشير الأرقام إلى أن انتاج الأكياس القابلة للتحلل في الدولة بازدياد في الدولة حيث ارتفع الإنتاج من 378 طناً مترياً العام 2006 إلى ألفين و280 طناً مترياً العام 2009.

اقرأ أيضا