الاتحاد

الرياضي

بطولة «التسامح الجامعية» للصالات: اللقب بين عُمان ومصر

منتخب عمان عبر لبنان في الطريق إلى نهائي بطولة التسامح للجامعات (تصوير مصطفى رضا)

منتخب عمان عبر لبنان في الطريق إلى نهائي بطولة التسامح للجامعات (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يلتقي منتخبا عُمان ومصر اليوم في نهائي بطولة التسامح العربية الجامعية لكرة قدم الصالات، التي تقام برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وينظمها الاتحاد العربي للرياضة الجامعية بالتنسيق مع الاتحاد المحلي، وتسبق المباراة الختامية المحدد لها الساعة الواحدة ظهراً، على صالة نادي الجزيرة، لقاء المركز الثالث بين السعودية ولبنان في الساعة الحادية عشرة صباحاً.
وكان الأحمر العُماني حقق أمس انتصاراً كاسحاً على لبنان 7 - 2، بعد مواجهة مثيرة قدم خلالها أداء رفيعاً، أكد به أنه من المنتخبات الصاعدة بقوة الصاروخ، ليحجز مكانه في نهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بينما جاء تأهل مصر بعد فوز مستحق على الأخضر السعودي برباعية.
وأكد سلطان حمد الرقادي حارس عمان ونادي فنجا والمنتخب الأولمبي، الذي تألق بشكل لافت في نصف النهائي، أن مواجهة مصر صعبة جداً، لكنهم يثقون في قدرتهم لمعانقة اللقب والعودة بكأس البطولة، وتركيزنا سيكون على مواصلة تقديم الأداء المميز، وصولاً للقب.
وعن تألقه أمام لبنان، قال الرقادي: السيطرة منحتنا أفضلية كبيرة في اللقاء الذي لم يكن سهلاً رغم النتيجة الكبيرة، لقد عملنا على استثمار تفوقنا الميداني بالاستحواذ والسرعة في الأداء عن الارتداد في الهجوم.
من جهته قال الدولي عمر محمد لاعب منتخب مصر: نتوقع نهائياً مثيراً، شاهدنا المنتخب العماني يقدم مستويات ممتعة، وسنتعامل معه باحترام كبير، وفي الوقت نفسه نملك القدرة والخبرة الكافية للتفوق في النهائي، مصر لها تاريخ كبير في اللعبة ولها إنجازات عديدة، وحرصنا كبير جداً على العودة بكأس البطولة الذي كان منتخبنا قد توج به في النسخة الأولى 2009.
وأضاف: ندرك أن اللعبة تعتمد بقدر كبير على الأداء في الملعب وهناك صعوبات ستواجهنا، مثلما واجهتنا أمس أمام السعودية التي قدم أفراد منتخبها مستوى قوياً يستحقون عليه التهنئة، البطولة في مجملها شهدت مستوىً فنياً عالياً، وهذا يعكس اهتمام المنتخبات المشاركة بها، حيث يتواجد في معظم المنتخبات لاعبون دوليون مع المنتخبات الوطنية للصالات وهذا أثرى التنافس فنياً، وجعل معظم المباريات ممتعة.
وأكد الدكتور خالد المزيني، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة الجامعية، أن التطور الفني الكبير الذي شهدته النسخة الثالثة من البطولة، يعكس الجهود الكبيرة التي يقوم بها الاتحاد العربي برئاسة الدكتور سعيد الحساني، للارتقاء بالنشاط الرياضي الجامعي من خلال البطولات التي يقيمها، والحرص الكبير على تواجد أكبر عدد من الدول فيها.
وقال: التميز لا يقتصر على الجوانب الفنية فقط، بل يمتد إلى التنظيم الراقي الذي شهدته البطولة، وهذه سمة الأشقاء في الإمارات الذين دائماً يتميزون في تقديم كل ما هو جميل ورائع عند استضافة الأحداث الإقليمية والدولية، نحن سعداء جداً بالنجاح الكبير للحدث الذي حقق أهدافاً عديدة، وكان مناسبة لالتقاء أبنائنا الطلاب في مناسبة رياضية مميزة، مكاسبها تتعدى التنافس إلى الجوانب الأخرى.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020