الاتحاد

الرياضي

بيكيه: هل يكسب «البارسا» اللقب بهذه الطريقة؟!

بيكيه يعترف بتراجع مستوى البارسا (أ ف ب)

بيكيه يعترف بتراجع مستوى البارسا (أ ف ب)

برشلونة (رويترز)

استمر المستوى المتباين لبرشلونة، وفشل في اختراق التشكيلة المثابرة والجريئة لفريق سلافيا براج الضيف خلال التعادل السلبي في دوري أبطال أوروبا، وفي ظل إصابة لويس سواريز، افتقر برشلونة للحسم الهجومي، وقدم أوندري كولار حارس الضيف أداءً يثير الإعجاب ليمنع بطل إسبانيا من هز شباكه، ويخيب آمال ليونيل ميسي وسيرجي روبرتو رغم محاولاتهما من مسافة قريبة في الشوط الثاني، وسدد ميسي في القائم في الشوط الأول، وتم إلغاء هدف لأرتورو فيدال سجل لاحقاً بداعي تسلل اللاعب الأرجنتيني.
وكانت بداية الفريق التشيكي، الذي لم يسانده الحظ خلال الخسارة 2-1 على أرضه أمام برشلونة قبل أسبوعين، رائعة وكاد أن ينتزع التقدم مبكرا بتسديدة غيرت اتجاهها قبل أن يمسك بها مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة، واستطاع الفريق هز الشباك في نهاية الشوط الأول، لكن تم إلغاء الهدف بسبب وجود تسلل واضح.
ويتصدر برشلونة، الذي مني بهزيمة مفاجئة خارج ملعبه 3-1 أمام ليفانتي في الدوري الإسباني يوم السبت الماضي، المجموعة السادسة برصيد ثماني نقاط عقب أربع مباريات، بينما يتذيل سلافيا جدول الترتيب برصيد نقطتين.
ولم يخجل المدافع جيرار بيكيه من انتقاد مستوى برشلونة، وقال «اللعب بهذه الطريقة يجعل من الصعب علينا الفوز بدوري أبطال أوروبا، سنحت لنا الفرص للتسجيل لكننا لم نهز الشباك، لم تصب النتائج في مصلحتنا في آخر مباراتين، وعندما لا تحقق الفوز في مباراتين في برشلونة، فإن الجماهير تنتظر المزيد لأن التوقعات تكون مرتفعة، نتائجنا ليست سيئة. يمكن أن تكون أفضل، لكننا بحاجة للحفاظ على الهدوء ومحاولة التحسن.
وقال كليمو لينجليه مدافع برشلونة «إنها لحظة صعبة بالنسبة لنا، لكن من حق الجماهير أن تعبر عما تشعر به، والأمر يرجع إلينا للتعامل مع الموقف، كنا ندرك أن سلافيا من نوعية المنافسين الخطيرين الذين يملكون جودة الأداء، ولم نشعر بالمفاجأة مما قدمه لاعبوه. عانينا خلال عدة مراحل من اللقاء، ليس أمامنا الوقت للجلوس والشعور بالقلق، يجب أن نواصل العمل.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»