الاتحاد

الرياضي

لامبارد: خائب ومرتاح

لامبارد

لامبارد

لندن (أ ف ب)

قلب تشيلسي تأخره 1-4 إلى تعادل دراماتيكي مع ضيفه أياكس أمستردام 4-4 مستفيداً من طرد لاعبين لخصمه في آخر ثلث ساعة، ورفع أياكس رصيده إلى 7 نقاط في المجموعة الثامنة، بالتساوي مع تشيلسي الثاني وفالنسيا الإسباني الفائز في الدقائق الأخيرة على ضيفه ليل الفرنسي 4-1.
صدم تشيلسي بهدف أول من صنع كوينسي بروميس وتسجيل عكسي لتامي إبراهام، لكن جمهور ملعب «ستامفورد بريدج» انتعش بعد معادلة من ركلة جزاء للإيطالي جورجينيو، لكن أياكس سجل ثلاثية عبر بروميس، ثم ضربة حرة للمغربي المتألق حكيم زياش ارتدت من وجه الحارس كيبا أريسابالاجا، ثم دوني فان دي بيك، لكن ما حدث في آخر نصف ساعة يفوق الوصف، إذ قلص القائد الإسباني لتشيلسي سيزار أسبيلبيكويتا الفارق، ومن هجمة تالية، طرد مدافعا أياكس دالي بليند وجويل فيلتمان بعد خطأ ولمسة يد وحصل تشيلسي على ركلة جزاء ثانية ترجمها كما في الأولى جورجينيو، لكن أياكس تابع انهياره ومنيت شباكه بهدف رابع عبر الظهير الشاب ريس جيمس لتنتهي المباراة 4-4.
وعما إذا كان خائباً أو مرتاحاً، قال مدرب تشلسي فرانك لامبارد «الاثنان، مرتاح نظراً لوضعنا في الشوط الأول، لكن في الاستراحة اعتقدت أن المباراة قد تنتهي 3-3 أو 4-4، أنا خائب لعدم حسم الفوز في الدقائق العشر الأخيرة، لكن في نهاية المطاف سعداء لحصد نقطة بعد تخلفنا 1-4.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!