الاتحاد

الرياضي

أرقام قياسية في بطولة أبوظبي لصيد الكنعد

مسابقات صيد الأسماك تحظى بإقبال كبيرة من البحارة (من المصدر)

مسابقات صيد الأسماك تحظى بإقبال كبيرة من البحارة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وبمتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي، تتواصل عملية التسجيل في بطولة أبوظبي الكبرى للكنعد والسكل التي تنطلق أولى جولاتها 27 نوفمبر الجاري، تحت تنظيم النادي وبرعاية فريق الطيار، وتعد أغلى بطولات صيد الأسماك على مستوى الشرق الأوسط والعالم، وقبل انطلاق البطولة بعشرين يوماً وصل عدد المشاركين إلى 200 قارب من مختلف أنحاء الدولة، في رقم قياسي قوي يسجل في البطولة قبل انطلاقها بثلاثة أسابيع.
وكان نادي أبوظبي البحري قد أعلن عن رعاية فريق الطيار للمسابقة في جولاتها الثلاث بمبلغ مليون وثلاثمائة ألف درهم جوائز الفائزين في فئتي الكنعد والسكل، بالإضافة إلى تقديم قاربي صيد للأول في كل فئة مع نهاية الموسم، وهي الرعاية الأكبر والأغلى لبطولات الكنعد، بالإضافة إلى أنها تشجيع قوي، من أجل مجتمع الشباب والصيادين، على الإقبال والمشاركة والتحدي من خلال البطولة.
وأكد سالم الرميثي، مدير عام النادي، أن عملية التسجيل في البطولة تميزت بالسهولة الكبيرة، خاصة أن التسجيل انقسم إلى تسجيل يدوي في مقر النادي، وعبر الموقع الإلكتروني للنادي أيضاً، وقال: رصدنا من خلال التسجيل في البطولة وصول عدد المشاركين إلى أرقام قياسية وغير مسبوقة، ونتوقع أن يصل العدد إلى أكثر من مئتين وخمسين قارباً قبل انطلاق الجولة الأولى من المنافسة، وثمن الرعاية الضخمة والمتميزة والتي قدمها فريق الطيار ومؤسس الفريق هزاع محمد بن ربيع المهيري، مؤكداً أن مثل هذه الرعاية تعبر عن الالتزام الوطني للمؤسسات المختلفة، وتثمينها للقيم الاجتماعية الإيجابية لمثل هذه الأحداث، وقال: رعاية الطيار للبطولة جاءت كي تنقل البطولة إلى مستويات أعلى وأكبر من الناحية المجتمعية، وأيضاً تشجع الشباب على المشاركة في المنافسة والإقبال على الحضور في هذه البطولة التي تعزز قيماً تراثيةً أصيلةً ونبيلةً، خاصة أن صيد الكنعد قد كان إحدى الأساسيات في المجتمع الإماراتي قديماً.
وشدد على أن البطولة في الموسم الرياضي 2019-2020 ستشهد تفوقاً أفضل من الناحية الفنية، خاصة أن الشروط والقوانين التي تم وضعها تصب في مصلحة المتسابقين، وتعطيهم مساحة أفضل من أجل المشاركة في التحدي القوي.
وعبر الرميثي عن فخر النادي بأن يكون من أوائل الأندية التي قامت بتنظيم بطولة الكنعد قبل سنوات، حيث وصلت الآن إلى مستوى عالٍ من الاحترافية مع دخول أندية الدولة البحرية في التنظيم.
ووجه هزاع محمد بن ربيع المهيري، مؤسس فريق الطيار، الشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أن رعاية البطولة الأغلى لصيد الكنعد والسكل تأتي انطلاقاً من حرص الفريق على أن يساهم في هذه الفعالية المجتمعية المهمة، وقال: ركزنا على صيد الكنعد لأنها كانت إحدى الركائز الأساسية في المجتمع الإماراتي قديماً، ونريد أن نساهم في نشر هذه الهواية بشكل أكبر في مجتمع الشباب والصيادين.

اقرأ أيضا