الاتحاد

الإمارات

حملة توعية لمرتادي البحر وأحواض السباحة في الشارقة

رجال الانقاذ والشرطة يوزعون نشرات توعوية على الأطفال

رجال الانقاذ والشرطة يوزعون نشرات توعوية على الأطفال

الشارقة (الاتحاد) - نظم قسم الإسعاف والإنقاذ في إدارة المرور والدوريات، بشرطة الشارقة حملة توعوية لمرتادي الشواطئ والبحيرات والمسابح، والتي تهدف إلى توعية أفراد المجتمع ومرتادي المنتجعات المائية على شاطئ الحيرة وبحيرة الخان بالقرب من قناة القصباء وتعريفهم بأهم التدابير الوقائية في السباحة والخطوات المطلوبة لتفادي حوادث الغرق.
كما تهدف إلى دعوة مرتادي الشواطئ للتقيد بإرشاد السباحة في تلك المواقع والالتزام بالعلامات والإرشادات التي تشير إلى المناطق المخصصة للسباحة، بالإضافة إلى الأماكن المخصصة لرياضة قيادة الدراجات المائية على بحيرة الممزر، مع التنبيه عن مرتاديها لاتخاذ التدابير الوقائية على سلامتهم، نظراً لخطورة تلك الدراجات.
وبدأت الحملة في الأول من يوليو وتستمر لمدة شهر كامل، حيث يتم خلالها توزيع كتيبات خاصة بإرشادات السباحة والغوص على الجمهور وعمل زيارات ميدانية للأندية الرياضية والفنادق وشرح الإرشادات والإجراءات المتبعة في السباحة وعمل خيمة على شاطئ كورنيش الحيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع لتوعية الجمهور بالإضافة إلى تكثيف الدوريات البحرية على الشواطئ خلال الفترة الصباحية والمسائية.
وأشار النقيب راشد بن صندل، مدير فرع الإسعاف والإنقاذ بشرطة الشارقة، إلى أن الحملة تتضمن التوعية العامة لمرتادي الشواطئ للوقاية من الحوادث البحرية المختلفة والناتجة من عدم المعرفة والإهمال، ولعدم إتباع فئة معينة للتعليمات واللوائح الإرشادية. وبين النقيب بن صندل إلى أهمية متابعة أولياء الأمور لأبنائهم عند نزولهم للبحر وكافة المسابح المائية مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة حفاظاً على سلامتهم.
وذكر بحوادث الغرق المتكررة، والتي وقعت بسبب تجاهل البعض للعلامات التحذيرية والإقدام على السباحة في غير الأماكن المصرح بها لها وعدم اتخاذ التدابير الوقائية للسلامة، خاصة بالنسبة لمستخدمي الدراجات المائية ووجود الصغار بمفردهم في بعض الأحيان دون رفقة أو متابعة من الكبار.

اقرأ أيضا