صحيفة الاتحاد

يوم العلم

حميد النعيمي: مكانة العلم ستظل دائماً في قلوبنا حباً يتوارثه الأجيال

حميد النعيمي خلال مراسم رفع العلم بحضور راشد بن حميد

حميد النعيمي خلال مراسم رفع العلم بحضور راشد بن حميد

عجمان (وام)

قام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان برفع علم الدولة على سارية أعدت خصيصاً بمدخل ديوان الحاكم، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، فيما تم عزف السلام الوطني بعد رفع العلم.
شارك في الاحتفال ورفع العلم الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل الحاكم للشؤون الإدارية والمالية، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم، وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات.
كما شارك في مراسم رفع العلم رؤساء ومديرو الدوائر وموظفو كل الدوائر الحكومية، وطلبة وطالبات مدارس منطقة عجمان التعليمية، ووجهاء وأعيان البلاد، وفئات المجتمع كافة من مواطنين ومقيمين، الذين رددوا النشيد الوطني أثناء رفع العلم، وعبروا عن فرحتهم بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوب الجميع، سائلين الله العلي القدير أن يعيدها على دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة بالعزة والرفعة.
وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، عقب الانتهاء من مراسم رفع العلم، أن رفع علم دولتنا الحبيبة في جميع المؤسسات والمدارس والوزارات والمنازل، هو تعبير صادق عما يمثله العلم من معاني الرفعة والشموخ، ويعزز الولاء والانتماء لهذا البلد وقيادته الرشيدة.
وقال سموه: إن الثالث من شهر نوفمبر والذي يصادف ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» مقاليد الحكم في دولة الإمارات، وأصبح مقروناً برفع علم دولتنا الحبيبة في كل أرجاء الدولة، هي مناسبة تجسد حب الوطن في نفوس المواطنين، وتكبر فيهم مشاعر الانتماء والولاء للوطن وقيادته.
وأشار سموه إلى أن مكانة العلم ستظل دائماً في قلوبنا حباً يتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل، ويبقى تجسيداً حياً لذكرى الآباء المؤسسين بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل رفع العلم وإعلان ميلاد الدولة.
من جانب أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، أن رفع العلم يجسد الحس الوطني ويرسخ لذكرى عزيزة علينا، وتخليداً لذكرى القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» هو وإخوانه الآباء المؤسسون حكام الإمارات، رحمهم الله، الذين رفعوا علم دولة الإمارات الموحدة بشعبها وأرضها للمرة الأولى في دار الاتحاد عام 1971.
وأشار سمو ولي عهد عجمان إلى أن رمزية رفع علم الدولة في ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إشارة عظيمة ترمز إلى ما يربط بين الشعب والقيادة والوطن من حب واحترام وعزة، فليس هناك تعبير أسمى من رفع علم الدولة في كل الأرجاء في هذا اليوم المجيد احتفالاً بحب شعب الإمارات لقائده صاحب السمو رئيس الدولة، ليكون هذا اليوم تظاهرة حب للقائد الذي يولي رعاية شعبه وتوفير الحياة الكريمة له جلّ اهتمامه ورعايته، ويولي رقي الإمارات وعزها جل اهتمامه.. مؤكداً أن هذه الاحتفالية هي أقل ما يمكن أن نقدمه، رداً لجميل صاحب السمو رئيس الدولة الذي عم إماراتنا من أقصاها إلى أقصاها.
وأوضح سموه أن العلم يعتبر رمزاً للوحدة والتكاتف وانتماء لكل مواطن ومقيم على أرض الإمارات.