الاتحاد

الرياضي

أداء ليمان مع الماكينات كارثي

ليمان

ليمان

لو كانت ألمانيا قد اعتادت فيما مضى أن تكون واحدة من تلك الدول التي لا تعاني من مشاكل حراسة المرمى بمنتخبها الوطني الاول لكرة القدم، فقد آن الاوان لان تبدأ في مواجهة مثل هذه المشاكل· أو على الاقل هذا ما يراه الخبراء والنقاد بعد فوز ألمانيا على النمسا وديا بثلاثية يوم الاربعاء الماضي قبل أربعة أشهر فقط على انطلاق بطولة كأس الامم الاوروبية المقبلة ''يورو ''2008 ·
فقد ظهر ينز ليمان في هذه المباراة صدئ وفاقد الصلاحية وأضاع كرات كان طبيعيا بالنسبة له أن يمسك بها بسهولة في الماضي ، وذلك بحسب آراء الخبراء· حتى أن لاعب المنتخب الالماني السابق والمعلق التليفزيوني حاليا جونتر نيتزر قال فيما بين شوطي المباراة ''لم أر ينز ليمان بهذا السوء منذ زمن طويل''· أما قيصر الكرة الالمانية وأبرز نجوم ومدربي منتخبها الوطني السابقين فرانز بيكنباور فقد كتب في صحيفة ''بيلد'' اليومية يقول ''إن النقاش حول مباراة النمسا يبدأ من المرمى، فنادرا ما رأيت ينز ليمان مهتزا إلى هذه الدرجة بمرماه·· ثلاثة أخطاء فادحة في دقيقة واحدة· لقد كان محظوظا لأنه لم يدخل مرماه هدف في النهاية''·
وأبقى مدرب المنتخب الالماني يواخيم لوف ثقته في ليمان ''38 عاما'' رغم أن حارس مرماه الأول لم يلعب سوى لمرات نادرة مع ناديه الانجليزي آرسنال بعدما أصبح مدرب الفريق آرسين فينجر يفضل الحارس الاسباني مانويل ألمونيا عليه·
ومع ذلك لم يجعل لوف من تيمو هيلديبراند حارس مرمى بلنسية الاسباني والحارس رقم اثنين في ألمانيا مصدر تهديد حقيقي على ليمان، كما أنه لم يول العديد من الحراس المخضرمين اهتماما· بينما لم يختبر العديد من الحراس الشباب الواعدين على المستوى الدولي· ولكن أثناء وضع لوف لتشكيل المنتخب الالماني لم يبد أمامه أي مشاكل في حراسة المرمى· فقد أبعد ليمان نفسه أي شكوك حول تأثره بافتقاد حساسية المباريات·
وبدا شديد الصلابة كعادته مع المنتخب الالماني في العام الماضي برغم دوره كحارس بديل مع ناديه اللندني· ولكن في فيينا لم يكن ليمان مستقرا· فقد خرج من مرماه ليجد نفسه غير متحكم بالموقف على الاطلاق· وفشل أكثر من مرة في التقاط الكرة في ضربات ركنية متتالية، واصطدمت كرة لمنتخب النمسا في العارضة في ثاني هذه الضربات·
وكل هذا في غضون تسعين دقيقة فقط· ومع مضي المباراة قدما ، أنقذ ليمان هجمتين للنمسا ولكنه أيضا مر بلحظة أو لحظتين أخريين اهتزت فيهما ثقته بنفسه· وكتبت ''بيلد'' تقول ''نحن ، الدولة المعروفة بحراس مرماها العالميين ، بتنا نواجه مشكلة في حراسة مرمانا·
ومن المنتظر الآن أن يزيد النقاش حول ما إذا كان يجب أن يقف حارس احتياطي لحراسة مرمانا خلال المباريات الأكثر توترا في بطولة الامم الاوروبية''· وكتبت صحيفة ''إكسبريس'' الصادرة في مدينة كولونيا تقول ''والآن سيبدأ الجدال حول الحارس الاساسي للمنتخب الالماني، لان الاداء الذي قدمه ينز ليمان في الشوط الاول من مباراة فيينا أثار القلق''·
ووصفت صحيفة ''شبيجل'' بموقعها على الانترنت أداء ليمان بأنه ''كارثي''· بينما أكدت ''فيلت'' بموقعها على الانترنت أيضا أنه مما لا شك فيه الان أن مركز حارس المرمى في المنتخب الالماني سيصبح مثار جدل كبير· ولكن لوف أوضح أن افتقاد حساسية المباريات لا يجب بالضرورة أن يكون مشكلة ليمان·
وقال لوف ''لقد أثبت ينز ليمان بالفعل أنه حتى في الاوقات التي لا يلعب فيها لعدة أسابيع فإنه يظل محتفظا بتركيزه وهدوئه''· وأضاف ''أما اليوم فيجب أن اعترف بأنه خلال موقف أو اثنين لم يتوفر الامان الكافي في مرمانا·· في النهاية نعرف أنه عندما يرتكب خطأ فسيكون هناك نقاش في الامر· وهذا أمر مؤكد· ولكننا ثقتنا كبيرة في ليمان''· ومرة أخرى نجح ليمان في النهاية وبعد كل هذه الأخطاء في الحفاظ على نظافة شباكه· وحقق ليمان إنجازا قياسيا باللعب لمدة 531 دقيقة مع ألمانيا دون دخول هدف واحد في مرماه·
وهو ما يتفوق بدقيقتين عن رقمه القياسي الشخصي السابق عندما حافظ على نظافة شباكه لمدة 529 دقيقة فيما بين أغسطس 2002 وفبراير 2005 · في الوقت نفسه لا تعتبر مشكلة حراسة المرمى هي كل هموم لوف الحالية· فبعد غيابه عن الفريق لمدة 11 شهرا تقريبا بسبب الاصابة عاد قائد المنتخب الالماني مايكل بالاك لصفوف الفريق ولكنه فشل في الظهور بالمستوى المنتظر منه·
كما أن العديد من لاعبي المنتخب الالماني الاخرين مصابون أو عائدون من الاصابة أو بعيدون عن مستواهم· وقال بيكنباور ''لا يجب أن تخدعنا نتيجة 3/صفر· فهناك الكثير من العمل أمام يواخيم لوف قبل البطولة الاوروبية''·
واعترف لوف من جانبه بأن أول 45 دقيقة من مباراة النمسا كانت ضعيفة المستوى مشيرا إلى أنه شعر بالاستياء أيضا بسبب تمريرات المنتخب الالماني السيئة بعد تقدم الفريق بهدفين· وأوضح لوف أن المنتخب الالماني الحالي يضم لاعبين شبابا يصابون بالتوتر في بعض الاحيان·
ولكنه أبدى ثقته في أن الفريق سيكون مستعدا ليورو 2008 ، خاصة بمجرد أن يقضي بعض الوقت في التدرب سويا قبل انطلاق البطولة في يونيو المقبل بالنمسا وسويسرا· وقال لوف ''إنني مطمئن تماما فيما يتعلق بالبطولة الاوروبية''·

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»