الاتحاد

الإمارات

أول كتاب علمي مفصل عن التاريخ الطبيعي لـ«الحبارى الآسيوي»

جانب من مشاركات الصندوق العام الماضي (من المصدر)

جانب من مشاركات الصندوق العام الماضي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يشارك الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، أحد أبرز برامج الحفاظ على الأنواع في العالم، في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الذي ينطلق اليوم في المركز الوطني للمعارض في أبوظبي.
وتشمل مشاركة الصندوق الإعلان عن صدور كتاب علمي تفصيلي عن التاريخ الطبيعي لطيور الحبارى الآسيوية.
ويتضمن جناح الصندوق، أحدث التقنيات التي تنقل التاريخ الطبيعي لطائر الحبارى إلى الزوار بطرق حيوية وتفاعلية، وتعيد إلى الواجهة قروناً من الثقافة والتراث المحليين، بالإضافة إلى التعريف بجهود المحافظة على البيئة التي ابتدعتها أبوظبي للحفاظ على الأنواع للأجيال القادمة.
وقال معالي ماجد المنصوري، العضو المنتدب للصندوق: «كان طائر الحبارى عنصراً أساسياً في تاريخنا منذ آلاف السنين، وهو جزء لا يتجزأ من ثقافتنا ونسجت جدية القصص والحكايات التي تعاقبت الأجيال على روايتها والاستماع إليها.. عندما شرع القائد المؤسس، طيب الله ثراه، في استعادة الحبارى والحفاظ عليها، لم يكن ذلك مجرد مبادرة لاستعادة نوع من الأنواع الهامة في بيئة وتراث الإمارات، بل كان أيضاً للحفاظ على أسلوب حياة يربطنا بالسلوكيات المستدامة لأسلافنا.
وخلال المعرض، سيتم الإعلان عن صدور أول كتاب علمي رئيس له، يتناول بالتفصيل التاريخ الطبيعي للحبارى الآسيوية باستخدام البيانات التي جمعها باحثو الصندوق على مدى عقود عدة من خلال برنامج أبوظبي للحفاظ على الحبارى. ويشارك في هذه المناسبة محمد صالح البيضاني، المدير العام للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى وأحد مؤلفي هذا الكتاب، الذي يحكي التاريخ الطبيعي لطائر الحبارى الآسيوي القصة الكاملة لهذا الطائر البري الخجول.

اقرأ أيضا