الاتحاد

عربي ودولي

السعودية: التحالف حافظ على مقدرات اليمن

المعلمي خلال إلقاء كلمة السعودية (من المصدر)

المعلمي خلال إلقاء كلمة السعودية (من المصدر)

نيويورك (وكالات)

نوه مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، بجنود بلاده الذين يقدمون التضحيات ويسطرون البطولات بجانب قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن للحفاظ على مقدرات الشعب اليمني وحكومته ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية، مذكراً بمن ضحوا بحياتهم للمساهمة في حفظ وصنع السلام في أرجاء العالم.

جاء ذلك في كلمة السعودية أمام لجنة السياسات الخاصة وإنهاء الاستعمار المنعقدة حول البند المتعلق بالمراجعة الشاملة لعمليات حفظ السلام، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس».
وأعرب المعلمي عن دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة لحل الأزمة في اليمن، كما رحب بالتقدم في إنشاء نقاط مشتركة للمراقبة لحفظ الأمن والاستقرار في مدينة الحديدة.
وأشار المعلمي إلى أن السعودية تثني على ما تقوم به منظمة الأمم المتحدة ممثلة بقوات حفظ السلام من جهود عظيمة للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، في ظل التحديات والمخاطر التي تزعزع الأمن والاستقرار في مختلف مناطق العالم، الذي يشهد تنامي النزاعات الدولية المسلحة والحروب الأهلية، إضافة إلى الانتشار الكبير للجماعات والميليشيات الإرهابية التي تنتهك سيادات الدول وتعطل تنميتها.
وأضاف «تقدم المملكة الدعم الكامل للشعب اليمني وحكومته الشرعية في ظل الأزمة التي يمر بها اليمن للوصول إلى حل سياسي شامل ينهي انقلاب الميليشيات الحوثية، وينهي حالة عدم الاستقرار، وقد تجلى ذلك من خلال تقديم المساعدات عن طريق الأمم المتحدة بمبلغ 500 مليون دولار لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لهذا العام 2019 في اليمن، حيث بلغ مجموع المساعدات الإنسانية التي قدمتها السعودية لدعم الشعب اليمني منذ بداية الأزمة أكثر من 14 مليار دولار». وتابع «استمراراً للجهود التي تقودها السعودية لإعادة الاستقرار في اليمن، فقد استضافت المملكة الحوار بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي للتوحد وحل الأزمة اليمنية وتقديم الدعم للحكومة اليمنية الشرعية، ومواجهة الانقلاب الحوثي، حيث تم التوصل إلى اتفاق الرياض».
وأكد السفير عبدالله المعلمي أنه في السياق ذاته، تدعم السعودية جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة في اليمن، وترحب بالتقدم الحاصل المتمثل في إنشاء نقاط مشتركة للمراقبة لحفظ الأمن والاستقرار في مدينة الحديدة، كما تكرر دعواتها للمجتمع الدولي إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لدعم تنفيذ اتفاق ستوكهولم وإلزام الميليشيات الانقلابية، بالاتفاق وسلوك طريق السلام، ونزع سلاحها الموجه للشعب اليمني ولحكومته الشرعية.

اقرأ أيضا

أميركا توجه تهمة التجسس الصناعي لصيني