الاتحاد

عربي ودولي

قوات الاحتلال تعتقل 6 فلسطينيين وتتوغل في غزة

الاتحاد

الاتحاد

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

اقتحم عشرات المستوطنين بينهم وزير الزراعة السابق في الحكومة الإسرائيلية، يوري ارئيل، أمس المسجد الأقصى ونفذوا جولات استفزازية في أرجائه، وسط محاولة بعضهم أداء طقوس تلمودية من جهة باب المغاربة، في حماية مشددة من الشرطة الإسرائيلية.
إلى ذلك، شن الجيش الإسرائيلي، فجر أمس، حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما توغلت جرافات عسكرية إسرائيلية، صباح أمس، شمالي قطاع غزة. وقال الجيش الإسرائيلي، إن جنوده اعتقلوا 6 شبان من الضفة الغربية، بينهم مريض بالسرطان، من مدينة بيت جالا، ومخيمي عايدة والعزة في محافظة بيت لحم، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية. وصادرت قوات الجيش الإسرائيلي، ليلة الثلاثاء، مخرطة في قرية صفا، زعم المتحدث العسكري في بيانه أنها «تستخدم لإنتاج قطع أسلحة».
أما في قطاع غزة، توغلت عدة جرافات عسكرية إسرائيلية، أمس الأربعاء، بشكل محدود شرقي جباليا، في قطاع غزة، وباشرت بأعمال تجريف ووضع أسلاك شائكة قرب السياج الفاصل ما بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
وهدمت السلطات الإسرائيلية خيام قرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف في النقب، جنوبي البلاد، وشردت سكانها للمرة 167 على التوالي.
وتواصل السلطات هدم العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.
على صعيد آخر، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مصادقة «الهيئة الوزارية لشؤون السكن» الإسرائيلية على مخطط «القطار الهوائي» الذي يربط جبل الزيتون بحائط البراق ويصل إلى المركز السياحي الاستيطاني الذي تنوي الهيئة إقامته ببلدة سلوان.
واعتبرت الوزارة أن القطار جزءاً لا يتجزأ من مشاريع الاحتلال الاستعمارية الهادفة إلى تهويد وأسرلة القدس وبلدتها القديمة، وتغيير هويتها وحضارتها العربية والإسلامية والمسيحية، وتكريساً لفصلها بالكامل عن محيطها الفلسطيني.
وأكدت الوزارة أن هذا المشروع الاستيطاني يؤثر بشكلٍ حاسم على الوضع الجمالي الطبيعي، البيئي، الحضري، التراثي، التاريخي، والقانوني للمدينة المقدسة المحتلة، وهو يندرج في سياق عمليات استعمارية متواصلة لتهويد القدس الشرقية المحتلة وباطن الأرض فيها كما حدث في افتتاح مقبرة ضخمة تحت الأرض، وتهويد سمائها كما هو الحال في القطار الهوائي، بما ينسجم ورواية الاحتلال التلمودية.
وأكدت الوزارة أن متابعة هذه القضية المصيرية والهامة هي مسؤولية مباشرة لليونسكو بحكم اختصاصها، ووفقاً للقرارات الأممية التي اتخذتها المنظمة بهذا الشأن للحفاظ على الوضع القائم التاريخي والقانون والديموغرافي في القدس المحتلة وبلدتها القديمة دون أي تعديلات أو تغييرات.

الاحتلال يفرج عن الأسيرين الأردنيين
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، عن الأسيرين هبه اللبدي، وعبد الرحمن مرعي، وجرى نقلهما إلى الأردن، وذلك بعد يومين من التوصل إلى اتفاق بين الحكومة الأردنية، والاحتلال يقضي بالإفراج عنهما. وكانت الأسيرة اللبدي (32 عاماً) قد خاضت إضرابا عن الطعام استمر لمدة (42) يوماً، رفضاً لاعتقالها الإداري.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت مرعي بتاريخ الثاني من سبتمبر رغم معاناته من مرض السرطان.

اقرأ أيضا

الصين تستدعي دبلوماسياً أميركياً بعد قرار "الشيوخ" بشأن هونج كونج