الاتحاد

الإمارات

محمد البواردي: الإمارات الأولى إقليمياً في تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي

 محمد البواردي: الإمارات الأولى إقليمياً في تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي

محمد البواردي: الإمارات الأولى إقليمياً في تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي

ناصر الجابري (أبوظبي)
‏أكد معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، أن دولة الإمارات تأتي في المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط، وفي قائمة الدول العشر الأولى في مجال تقنية المعلومات الرقمية، ومجالات تطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، حيث سخرت قيادتنا الرشيدة جميع الإمكانات لتطوير وتحديث هذه المجالات باستمرار، وقدمت كل الدعم للتحول إلى أنظمة المدن الذكية عبر الشبكة العنكبوتية، كما وجهت استثمارات ضخمة لتطوير الذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية.

‏جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها معاليه في افتتاح مؤتمر القادة لحروب القرن الـ 21 الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم، بتنظيم وزارة الدفاع في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

‏وقال معاليه: إن الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي غير المسبوق الذي تم تحقيقه إلى اليوم قائم أساساً على تطور العلوم الرقمية والمعلوماتية والتي بدأت منذ أكثر من ثلاثة عقود، لتنعكس تأثيراتها على واقع وأنماط الحياة العصرية التي نعيشها، حيث أصبحت إدارة جميع المجالات الحيوية في الدول تتم من خلال الوسائل والتقنيات الرقيمة المختلفة، وهي تتناول أدق تفاصيل شؤون البشر الخاصة والشؤون العامة والأعمال الحكومية.

‏وأشار معاليه إلى أنه في الوقت الذي نشهد فيه تزايد وتيرة الجرائم الالكترونية التي يرتكبها قراصنة الانترنت أو بعض الجهات الحكومية المعادية، سواء بهدف التخريب أو التجسس عبر شبكات الانترنت، إما لدوافع أمنية أو سياسية أو تجارية، فإنه يترتب علينا تسخير كافة الخبرات والعقول البشرية، وتطوير الوسائل التقنية لمواجهة مثل هذه التهديدات والتغلب عليها بشكل فعال وحاسم.

‏ولفت معاليه إلى أنه مع التطور الهائل في قطاع التقنيات الرقمية تواجه الدولة تعرض شبكاتها الإلكترونية لهجمات متزايدة عام بعد عام، وقد بلغ عدد الهجمات السنة الماضية حوالي خمسة وعشرون مليون هجمة شهرياً، علماً بأن الأجهزة المختصة في الدولة تمكنت من التعامل مع هذه الهجمات وتمكنت من رصدها وصدها جميعاً بنجاح، وذلك باستخدام التقنيات الحديثة وبرامج الحماية الفاعلة، ولهذا تولي القيادة أهمية خاصة لتطوير القدرة على حماية الفضاء الإلكتروني بكافة الوسائل والسبل الممكنة.

اقرأ أيضاً..«الدفاع» تحتفل.. والبواردي: رمز الشموخ

‏وأوضح معاليه أن الجهات المعنية في الدولة اتخذت مجموعة من التدابير والإجراءات القانونية والمؤسساتية لضمان حماية الأمن السيبراني بكفاءة عالية، حيث أطلقت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات خلال شهر مايو الماضي، الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، والتي تهدف إلى تكوين منظومة سيبرانية ذكية قائمة على الابتكار والإبداع وتطوير الثقافة الرقمية في المجتمع، وتهدف كذلك إلى تطوير التعاون بين مختلف الأجهزة الوطنية، بما فيها المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والقوات المسلحة والأوساط الأكاديمية، بالإضافة إلى التعاون مع الشركاء الدوليين من أجل حماية الفضاء السيبراني، وتحقيق الأمن الوطني المشترك.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيس غانا