الاتحاد

عربي ودولي

«الهلال» تدعم البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا في حضرموت

حضرموت «وام»

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، «ناموسيات مشبعة بالمبيد» إلى البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا في محافظة حضر موت. وتأتي هذه الخطوة في إطار الدعم المستمر الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للمؤسسات الحكومية والمرافق الصحية في محافظات يمنية عدة، ومنها محافظة حضرموت.
وأوضح عبدالله المسافري رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية بحضرموت أن تسليم هذه الناموسيات المشبعة بالمبيد يأتي في إطار مشروع مكافحة الملاريا في المحافظة، وذلك ضمن اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم المشاريع الصحية والحملات الطبية بهدف تعزيز مكافحة هذا المرض. ولفت المسافري إلى أن استعمال الناموسيات المعالجة بالمبيدات يعد أمراً مهماً نظراً لأنها تسهم في تقليص انتقال الملاريا، مؤكداً حرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على استمرار دعم وتنفيذ المشاريع والحملات الصحية.
ونوه رئيس فريق «الهلال الأحمر» الإماراتية بحضرموت بأن هذه الشحنة من الناموسيات المشبعة تأتي في إطار الجهود الرامية لتخفيف العبء عن المواطنين ومساعدة الأهالي في التخلص من مرض الملاريا.
من جانبه، أشاد الدكتور ياسر عبدالله باهشم مدير برنامج مكافحة الملاريا بمحافظة حضرموت بالدعم الكبير الذي تقدمه «الهلال الأحمر» الإماراتية لمختلف القطاعات الخدمية والصحية بالمحافظة.
وأكد أن هذه الناموسيات تستهدف وقاية السكان الواقعين تحت خطر الإصابة بمرض الملاريا، مستعرضاً آلية العمل والمستهدفين في مديرية المكلا، حيث يتم توزيع 50 ألف ناموسية مشبعة بمعدل ناموسية لكل شخصين.
من جهته، قال نائب مدير مكتب الصحة بحضرموت عوض باحنحن، إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تعمل بشكل وثيق مع مكتب الصحة والسكان لتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية للمرافق الصحية التي تواجه نقصاً حاداً في الاحتياجات الطبية.
وقال: «إننا في حضرموت استطعنا من خلال دعم هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أن نقلل من المعاناة، لا سيما في ظل استمرار خدمات الرعاية الصحية الأولية».
وكان فريق «الهلال» قد تفقد مقر البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا في محافظة حضرموت، واستمع لأعضائه عن طبيعة عمل المركز، والتعرف إلى احتياجاتها من أجل تكاتف الجميع في القضاء على هذا المرض.

اقرأ أيضا

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس