الاتحاد

عربي ودولي

دبلوماسي أميركي يعدل عن شهادته في تحقيق مساءلة ترامب

دونالد ترامب

دونالد ترامب

قال الدبلوماسي الأميركي، جوردون سوندلاند لمسؤول أوكراني إن أوكرانيا لن تحصل على الأرجح على مساعدات أمنية بما يقرب من 400 مليون دولار ما لم تجر تحقيقات طلبها الرئيس دونالد ترامب، في تعديل لشهادة سابقة أمام لجنة التحقيق الذي يهدف إلى مساءلة الرئيس الأميركي.

كان سوندلاند، الذي يشغل منصب المبعوث الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي، قد أدلى بشهادته الأولى في أكتوبر، أمام لجنة التحقيق البرلمانية التي يهيمن عليها الديمقراطيون. وقد قدم تفاصيل جديدة في شهادته الأخيرة بعدما "انتعشت" ذاكرته.

ويبدو أن التفاصيل تدعم الشكوى الأولى التي أدت إلى فتح تحقيق في ثلاث لجان بمجلس النواب الأميركي. كما تعزز الشهادة روايات شهود آخرين قالوا إن ترامب سعى للضغط على الأوكرانيين كي يفتحوا التحقيقات التي يبدو أنها كانت تهدف لدعم حملة إعادة انتخابه.
ويركز تحقيق المساءلة على مكالمة هاتفية جرت في 25 يوليو، وطلب فيها ترامب من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي فتح تحقيق يتعلق بنائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن وابنه هنتر بايدن.

وجو بايدن من أبرز الساعين للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لخوض انتخابات الرئاسة أمام ترامب في نوفمبر 2020. وكان هنتر بايدن عضوا بمجلس إدارة شركة بوريسما الأوكرانية للطاقة التي خضعت للتحقيق في قضية فساد.

وقال البيت الأبيض، إن كلمات سوندلاند تقوض تحقيق المساءلة، وأشارت المتحدثة ستيفاني جريشام إلى أن سوندلاد لم يحدد من الذي أمر بحجب المساعدات عن أوكرانيا وإلى أنه أقر بأنه "افترض" وجود صلة بين طلب بيان من الأوكرانيين وبين الإفراج عن المساعدات.

وأضافت في بيان "مهما كان كم العناوين الإعلامية المنحازة التي تهدف كما هو واضح للتأثير على مجريات الأمور فإنها لا تغير حقيقة أن الرئيس لم يرتكب خطأ".

اقرأ أيضاً...ترامب يطالب بكشف هوية مسرب مكالمته مع الرئيس الأوكراني

ونفى ترامب ارتكاب أي مخالفات ووصف مكالمته مع الرئيس الأوكراني بأنها "مثالية"، واتهم الديموقراطيين باستهدافه جورا بهدف الفوز في الانتخابات.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات