الاتحاد

أخيرة

تشافيز يخلط بين كرة القدم والسياسة

كراكاس (رويترز) - خلط الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز بين كرة القدم وشؤون الدولة أمس الأول خلال عودته للظهور الإعلامي في بلاده بعد خضوعه لجراحة في كـوبا لاستئصال ورم سرطاني.
وأظهر التلفزيون الرسمي تشافيز وهو يشاهد مباراة بكأس كوبا أميركا لكرة القدم بين فنزويلا والإكوادور مع بعض مساعديه المقربين، وهو يقر اعتمادات مالية لمشروعات حكومية.
وكتب على حسابه على موقع “تويتر” بعد فوز فنزويلا بالمباراة بهدف مقابل لا شيء أحرزه اللاعب سيزار جوزاليز “برافو فنزويلا! الاحترام للإكوادور! المجد لفنزويلا!” ورفع الفوز فنزويلا لصدارة المجموعة الثانية في البطولة في ثالث فوز في تاريخها بالبطولة. ولطالما شغل تشافيز موجات الأثير في فنزويلا، حيث يظهر بضع مرات في اليوم الواحد لإلقاء خطب طويلة ومرتجلة. وغالباً ما يستغرق برنامجه التلفزيوني “أهلا بالرئيس” عدة ساعات. وأجرى الزعيم الاشتراكي البالغ من العمر (56 عاما) الجراحة في هافانا مما أثار شكوكاً بشأن صحته ولياقته لخوض انتخابات الرئاسة العام المقبل في البلد العضو بمنظمة “أوبك” ويصل تعداد سكانه لنحو 29 مليون نسمة. وسعى تشافيز لإظهار أنه يسيطر تماماً على مقاليد الحكم منذ عودته الاثنين الماضي فقام بجولة في قاعدة عسكرية وعقد اجتماعاً للحكومة بثه التلفزيون أخبر فيه وزراءه بأنهم سيحتفظون جميعهم بمناصبهم. وبدا الرئيس الفنزويلي شاحباً منذ خضوعه للجراحة ولكن في حال أفضل مما توقعه كثيرون. وأظهر تسجيل فيديو منفصل نشر يوم الجمعة أمه وأقارب آخرين يزورونه في القصر الرئاسي.
وأشعلت عودته لفنزويلا في الرابع من يوليو قبل يوم من الاحتفال بالذكرى السنوية المئتين لاستقلال البلاد حماسة أنصاره وهدأت دائرته الداخلية وتركت منافسيه السياسيين يكافحون من أجل الرد. ولكن لا تزال المخاوف قائمة بشأن إمكانية مواصلته للحكم بفعالية. وأبلغ مصدر مقرب من أطباء تشافيز أن الرئيس يعاني سرطان القولون ويخضع لعلاج كيماوي قد يستغرق عدة أشهر.

اقرأ أيضا