حاتم فاروق (أبوظبي) استكملت مؤشرات الأسواق المالية المحلية مسارها التصحيحي خلال جلسة تعاملات أمس، وسط حالة من الهدوء الحذر سادت تداولات المستثمرين ، فيما جاءت عمليات جني أرباح بسيطة على الأسهم ذات الأوزان العالية. واتسمت جلسة أمس بحجم سيولة متواضعة لم تؤثر على مستويات الدعم في سوقي أبوظبي ودبي، لتستقر المؤشرات المالية المحلية عند مستويات جيدة، وسط توقعات بارتداد إلى مستويات دعم حقيقية. وسجلت قيمة تداولات الأسهم المحلية خلال جلسة أمس، نحو 410 ملايين درهم، تمت على كمية أسهم لم تتجاوز الـ 305 ملايين سهم، في نحو 4958 صفقة. وأغلق سوق دبي المالي أمس، متراجعاً بنسبة 0.75% عند مستوى 3505 نقاط، وبتداولات متواضعة بلغت قيمتها الإجمالية 314 مليون درهم، تمت على 252 مليون سهم، من خلال إبرام 3998 صفقة. ومن أصل 36 شركة تم تداول أسهمها أمس في سوق دبي المالي، ارتفعت أسهم 10 شركات، بينما تراجعت أسهم 20 شركة، وبقيت 6 على ثبات. وأقفل سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس على استقرار عند مستواه السابق 4479 نقطة، بعد تذبذب خلال الجلسة، وبتداولات ضعيفة بلغت قيمتها الإجمالية 86 مليون درهم، بكميات تداول بلغت 53 مليون سهم، من خلال إبرام 960 صفقة. وقال إياد البريقي مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن جلسة أمس جاءت استكمالاً للمسار التصحيحي الذي اتخذته المؤشرات المالية للأسواق المحلية بداية الأسبوع، مشيرا إلى أن هذا المسار غير مقلق للمستثمرين الأفراد والمؤسسات بل يعد فترة تمهيدية لانتقال الأسواق إلى المسار الصاعد. وأضاف البريقي، أن جلسة أمس اتسمت بحجم سيولة متواضعة لم تؤثر على مستويات الدعم في سوقي أبوظبي ودبي، لتستقر المؤشرات المالية المحلية عند مستويات جيدة، متوقعاً ارتداد الأسواق إلى مستويات دعم حقيقية بدعم من دخول مشتريات المحافظ الاستثمارية الأجنبية لتأخذ مسارها الصاعد مرة أخرى. وتوقع البريقي، دخول المحافظ الاستثمارية للشراء خلال الجلسات المقبلة، مدعومة بوصول الأسعار إلى مستويات مغرية والانتهاء من موجات جني الأرباح، مدعوماً بالنتائج المالية السنوية للشركات المساهمة العامة المدرجة بالأسواق المحلية. وفي سوق العاصمة، جاء سهم «إشراق العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة خلال جلسة أمس، حيث سجل كمية تداولات تجاوزت الـ 15.6 مليون سهم، ليغلق على مستوى درهم واحد، تلاه سهم «منازل العقارية» الذي تداول بكمية 15.3 مليون سهم، ليغلق متراجعاً عند سعر 0.57 درهم، تلاه سهم «ميثاق للتأمين التكافلي» بتداولات بلغت 6.4 مليون سهم، مسجلاً سعر 0.95 درهم. وجاء سهم «أركان» في صدارة الأسهم المحلية المرتفعة خلال جلسة أمس في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مسجلاً نسبة ارتفاع بلغت 6.02% ليغلق على مستوى 0.88 درهم، تلاه سهم «طاقة» الصاعد بنسبة 1.92% ليغلق عند سعر 0.53 درهم، تلاه سهم «سوداتل» المرتفع بـ 1.85% مسجلاً مع نهاية الجلسة مستوى 0.55 درهم. وفي قائمة الأسهم الخاسرة، جاء سهم «منازل العقارية» مسجلاً نسبة تراجع بلغت 3.39% ليغلق على مستوى 0.57 درهم، تلاه سهم «رأس الخيمة العقارية» الذي تراجع بنحو 2.90% ليغلق عند سعر 0.67 درهم، تلاه سهم «أسمنت الخليج» المنخفض بـ 2.17% ليغلق على مستوى 0.90 درهم. وفي سوق دبي المالي، قلص سهم «الاتحاد العقارية» خسائره إلى فلس واحد عند 1.10 درهم، وبتداولات بلغت 50 مليون سهم، كانت هي الأعلى في قائمة الأسهم النشطة، تلاه سهم «دريك أند سكل» بتداولات تجاوزت الـ31 مليون سهم ليغلق على مستوى 0.474 درهم، تلاه سهم «ديار» المتداول بنحو 23 مليون سهم، ليغلق على سعر 0.610 درهم. وفي قائمة الأسهم المرتفعة، جاء سهم «شعاع كابيتال» في المقدمة بنسبة ارتفاع بلغت 4.67% مسجلاً سعر 1.57 درهم، تلاه سهم «عمان للتأمين» الذي صعد بنحو 3.85% ليغلق على مستوى 1.35 درهم، تلاه سهم «ماركة» المرتفع بـ 1.44% ليغلق على سعر 1.41 درهم.