الاتحاد

عربي ودولي

«زيكا» يدخل روسيا من الدومينيكان وينشط في ألمانيا

الجيش البرازيلي يوزع منشورات للتوعية بشأن «زيكا» أمس (أ ب)

الجيش البرازيلي يوزع منشورات للتوعية بشأن «زيكا» أمس (أ ب)

عواصم (وكالات)

أعلن الجهاز الروسي لحماية المستهلك أمس، أن روسيا سجلت أول إصابة بشرية بالفيروس زيكا وهي لامرأة أمضت عطلة في جمهورية الدومنيكان ، في حين أعلن معهد «بيرنهارد نوخت» الألماني للطب الاستوائي ارتفاع عدد المصابين بفيروس «زيكا» في ألمانيا إلى 20 مصابا ، بالتزامن مع إطلاق حكومة البرازيل حملة قومية لمكافحة الفيروس شاركت فيها رئيسة البلاد ديلما روسيف ووزراء حكومتها، إلى جانب 220 ألف جندي طرقوا الأبواب لتوزيع منشورات عن العدوى الفيروسية.
وأشارت وسائل إعلام روسية إلى تسجيل أول حالة إصابة بفيروس زيكا في البلاد، وأوضحت وكالة أنباء «تاس» أن المصابة عائدة من عطلة في جمهورية الدومينيكان، وأنها محجوزة حاليا في مستشفى للأمراض المعدية، وحالتها جيدة، مشيرة إلى أن أفراد أسرتها خضعوا للمراقبة الطبية، وتبين عدم إصابتهم .
من جهة أخرى، أعلن معهد «بيرنهارد نوخت» الألماني للطب الاستوائي أمس، ارتفاع عدد المصابين بفيروس «زيكا» في ألمانيا إلى 20 مصابا ليس بينهم نساء حوامل، مضيفا أن جميع الحالات أصيبت بالعدوى خلال سفرها إلى أميركا اللاتينية. وقال الطبيب دينيس تابه إن المعهد يتوقع استمرار الزيادة في عدد المصابين.
إلى ذلك أطلقت حكومة البرازيل مطلع الأسبوع حملة قومية لمكافحة فيروس زيكا شاركت فيها رئيسة البلاد ووزراء حكومتها إلى جانب 220 ألف جندي، طرقوا الأبواب لتوزيع منشورات عن العدوى الفيروسية.
ويتراوح عدد المصابين بالفيروس في البرازيل حسب تقديرات السلطات من نصف مليون إلى مليون ونصف مصاب، حيث يجهل الكثيرون بإصابتهم بالفيروس لأن أعراضه غير مؤذية في الغالب.
ووقفت روسيف تحت أشعة الشمس اللافحة في حي زيبلين على مشارف ريو دي جانيرو التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية في أغسطس، وطالبت الجميع بالمشاركة في المعركة ضد فيروس زيكا الذي ينقله البعوض، ويشتبه أنه مرتبط بحالات (مايكروسيفالي) وهو تشوه يصيب المواليد، يتسبب في صغر غير طبيعي في حجم الرأس والمخ، بما يمنع تطوره السليم، كما يتم بحث ارتباطه بمتلازمة جيلان-باريه وهو خلل نادر، يهاجم فيه الجهاز المناعي أجزاء من الجهاز العصبي.
ولا يوجد حاليا لقاح يقي من الفيروس أو دواء يعالجه، وإن كانت معاهد الأبحاث وشركات الدواء تعمل جاهدة على عدة لقاحات وأدوية محتملة.
وقالت روسيف وهي تطلق الحملة في مطلع الأسبوع «خسرت البرازيل والعالم المعركة ضد حمى الدنج، لكننا كسبنا الحرب ضد الحمى الصفراء التي ينقلها نفس البعوض، وسنكسب الحرب ضد زيكا». وشارك في الحملة 27 وزيرا في الحكومة ومحافظ البنك المركزي ألكسندر تومبيني وتهدف إلى زيارة 3 ملايين منزل في 356 مدينة وبلدة في أنحاء البلاد.
ووزع الجنود منشورات كتب عليها «البعوضة ليست أقوى من كل البلاد»، وقالت روسيف إن القصد من اليوم الوطني «لصفر زيكا» هو رفع الوعي بالمرض، وأضافت أن السلطات نشرت أكثر من 70 ألف جندي في ريو دي جانيرو التي لها أولوية لاستضافتها الألعاب الأولمبية، وأشارت إلى ما أعلنته السلطات الرياضية من أن فيروس زيكا لا يهدد الحدث العالمي.

اقرأ أيضا

البيت الأبيض: إقرار مواد العزل بحق ترامب "مهزلة بائسة"