سيد الحجار(أبوظبي) تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس 22 هيئة ومؤسسة وشركة فائزة بجائزة الشيخ خليفة للامتياز في دورتها الـ 15. وحضر الحفل الختامي للجائزة، الذي أقامته غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة -أبوظبي، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس هيئة الطاقة -أبوظبي، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من كبار المسؤولين ووكلاء الدوائر، وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة لدى الدولة وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وقال سعيد عبد الجليل الفهيم رئيس اللجنة العليا للجائزة، إن الأخيرة ظلت طوال خمسة عشر عاماً مضت تسعى لاستيعاب الأعداد المتزايدة من شركات ومؤسسات القطاع الخاص والقطاعات الأخرى نشراً لثقافة التميز والابتكار في الدولة، وفي ذلك تهيئة للجميع للتحلي بالمرونة الفردية والمؤسسية للتعاطي مع التحديات الماثلة. كما أن جميع الدورات السابقة شهدت أعداداً متزايدة من المشاركين مؤسسات وأفراد تم تدريبهم كمقيّمين وخبراء، وبذلك أصبحوا سفراء للتميز المؤسسي، خاصة بين مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الذين وصلت أعدادهم للمئات ممثلين للقطاعات والفعاليات الاقتصادية المختلفة. وأكد الفهيم أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت أنموذجاً يحتذى به في التميز المؤسسي بعد إطلاقها للجيل الرابع للتميز، متخطيةً بذلك النماذج العالمية أميركياً وأوروبياً، وقامت جائزة الشيخ خليفة للامتياز بتطوير معاييرها وأنظمتها الفنية والإدارية لتتماشى مع متطلبات الجيل الرابع التي تهم القطاع الخاص مع تطوير المحاور والمجالات الأخرى دون الخلط بين متطلبات القطاعين والاحتفاظ بالسمات الخاصة بجائزة الشيخ خليفة للامتياز عن مثيلاتها الحكومية، في وقت تختلف الاحتياجات التنموية اختلافاً كبيراً بين القطاعين كما هو معلوم. وفي كلمته في الحفل، رفع الفهيم أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، لرعايته هذا البرنامج منذ انطلاقته، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي الحفل، حفظه الله، لمتابعته ودعمه اللامحدود لفعاليات الجائزة ومسيرتها منذ انطلاقها قبل 15 عاماً، وتشريف الفريق ?سمو ?الشيخ ?سيف ?بن ?زايد ?آل ?نهيان? ?نائب ?رئيس ?مجلس ?الوزراء ?وزير ?الداخلية، ?ممثل ?راعي ?الحفل. وقال الفهيم: إن الدول المتميزة قوامها مؤسسات متميزة في القطاعات والفعاليات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المتميزة، كما أن التميز المؤسسي قوامه إنسان متميز معرفةً ومهارةً وسلوكاً، وفي ذلك نستذكر مقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حول السياسات العليا التي تنتهجها القيادة الرشيدة تجاه الإنسان، وكما جاء في مقولته التاريخية:«إننا نركز على العناية الخاصة بالفرد من النواحي التدريبية والتعليمية والاجتماعية والتوجيه الصحيح من خلال الأجهزة المختلفة. وفي هذا يجب أن تسخر كافة إمكانات الدولة ومواردها لبناء الإنسان الفاعل الذي هو حجر الزاوية في العملية الوطنية بكاملها». وأضاف: في ذات الإطار الخاص بالاهتمام بالإنسان والحديث عن أهمية الدور المناط به في إحداث التنمية المستدامة، نجد المنهج والسبيل في الكلمات المضيئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله:«عملية بناء الإنسان تعني في المحصلة النهائية بناء الوطن وغرس أعظم شراعه على شاطئ الحياة الحرة الرغدة الآمنة المستقرة». وتابع الفهيم:« وكذلك في سبيل مواكبة العلوم الحديثة والتبني المستنير للنماذج المتطورة في العلم والمعرفة والتطوير على نحو ما يدعو إليه نموذج جائزة الشيخ خليفة للامتياز يقول صاحب السمو ولي عهد أبوظبي&rlm? ?نائب ?القائد ?الأعلى ?للقوات ?المسلحة ?راعي ?الحفل، ?حفظه ?الله ، إن اعتمادنا على العلم والمعرفة لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة هو السبيل الوحيد للوصول بدولتنا إلي مرحلة الإنتاج النوعي الذي لا يعتمد النفط أساساً لدخلنا، وهو ما أثبتته تجارب دول ليس لديها تلك الموارد الطبيعية التي تذكر». نشر ?ثقافة ?الجودة ?والامتياز أبوظبي (الاتحاد) أكد إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أهمية الدور الذي تلعبه جائزة&rlm? ?الشيخ ?خليفة ?للامتياز ?في ?نشر ?ثقافة ?الجودة ?والامتياز ?في الدولة ?والأثر ?الإيجابي ?الذي ?ظلت ?تحدثه ?الجائزة ?لتنمية ?وتطوير ?الأداء ?المؤسسي ?لجميع ?المنشآت ?المشاركة ?في ?فعاليات ?وبرامج ?الدورات ?المختلفة ?للجائزة ?خلال ?الأعوام ?الماضية. وأعرب المحمود عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايته الحفل الختامي للدورة الـ15 للجائزة، وحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الحفل الختامي للجائزة أمس، «ما يعكس مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بتطوير الأداء والعمل ونوعية الخدمات المقدمة من قبل شركات ومؤسسات القطاع الخاص، ودعم الدور الذي يقوم به القطاع في عملية التنمية المستدامة في بلادنا». وقدم المحمود الشكر إلى كل الشركات والمؤسسات التي شاركت في الدورة الخامسة عشرة لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، مؤكداً أن هذه المشاركة تسهم في دفع مسيرة العمل وتطوير الأداء وتحسين الخدمات المقدمة من قبل شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. الجائزة تستقطب 150 شركة أبوظبي (الاتحاد) شهدت الدورة الحالية للجائزة زيادة ملحوظة في أعداد المشاركين، وبلغ عدد الشركات التي تقدمت في دورتها الخامسة عشرة، 150 شركة تأهلت منها 48 شركة. وقال محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعضو اللجنة العليا للجائزة، في تصريحات للصحفيين، إن زيادة أعداد المشاركين تعكس الدور الذي أصبحت تلعبه الجائزة في تطوير نوعية الإجراءات والخدمات التي تقدمها إلى المتعاملين معها والمستفيدين من خدماتها. وارتفع عدد المشاركين في الندوات وورش العمل التي نظمها برنامج الجائزة إلى 2000 شخص من العاملين في الشركات والمؤسسات الرسمية والخاصة في الدولة، مشيراً إلى أن أكثر من 200 مقيّم نصفهم من المواطنين شاركوا في أعمال التقييم والتحكيم لهذه الدورة. ومن جانبه، قال البروفيسور هادي التيجاني المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة أبوظبي، والمنسق العام لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، في تصريحات للصحفيين أمس، إن هناك زيادة سنوية في أعداد المشاركين في الجائزة بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30%، سواء في أعداد المشاركين في الجوائز أو في الدورات التدريبية وورش العمل التي يتم تنظيمها. وأوضح التيجاني أن عدد المشاركين في الجائزة كان يصل إلى 80 مشاركا قبل نحو 5 سنوات، مقابل 150 شركة حاليا. وأوضح التيجاني أن إدارة الجائزة تدرس إضافة فئة جديدة للابتكار خلال الدورات المقبلة، مضيفا أن البداية قد تشهد مراعاة شروط الابتكار في فئات الجائزة، قبل أن يتم تأسيس فئة جديدة للابتكار، وذلك بما يتماشى مع خطط الدولة في التركيز على اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى تنوع فئات الجائزة حاليا والتي تغطي كل القطاعات. تشجيع الشركات على رفع الكفاءة فائزون: الجائزة تشجع قطاع الأعمـال على تطويـــــــر الأداء وتعزيز النمو أبوظبي (الاتحاد) أكد عدد من مسؤولي الشركات والهيئات الفائزة بجائزة «الشيخ خليفة للامتياز» في دورتها الخامسة عشرة، أهمية الجائزة في تطوير وتحسين الأداء، ما يمثل حافزا أمام قطاع الأعمال في الدولة لمواصلة الأداء المتميز. وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»: إن الفوز بالجائزة سيكون دافعاً لهم لتقديم المزيد من الخدمات والتوسع في أعمالهم خلال الفترة المقبلة، مؤكدين أن الجائزة باتت تلعب دوراً متميزاً ورئيساً في تشجيع الشركات على رفع الكفاءة وتطوير الأداء مع ينعكس على تعزيز عملية التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي والدولة. وقال أحمد عبود العبسي الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات الوطنية، إن فوز شركة فاست لتأجير السيارات، التابعة للمجموعة، بالفئة الفضية من جائزة الشيخ خليفة للامتياز، جاء بعد عمل شاق ودؤوب لتقديم خدمات متميزة، فضلا عن الاهتمام بالتدريب وتطوير الأداء بشكل مستمر. وأضاف وليد العبسي المدير الإقليمي لشركة فاست، إن الجائزة تمثل حافزاً قوياً للشركة لمواصلة مسيرة التطوير التي بدأتها، موضحا أن جائزة الشيخ خليفة للامتياز باتت تلعب دوراً رئيساً في تشجيع الشركات على رفع الكفاءة وتطوير الأداء، ما ينعكس على تعزيز عملية التنمية الاقتصادية المستدامة. ومن جانبه، قال جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة «إمداد» إن الفوز بجائزة الشيخ خليفة للامتياز عن الفئة الذهبية، يعد إنجازا جديدا يضاف إلى سجّل الشركة الحافل بالنجاح والريادة والتميّز ضمن قطاع إدارة المرافق، موضحا أن التكريم يأتي تقديراً لما أظهرته الشركة من أداء متميّز والتزام مستمر بتطوير حلول متميّزة في إدارة البيئة والمرافق، بما يرقى إلى مستوى تطلّعات العملاء على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وقال لوتاه،«يشكّل هذا التقدير دفعةً قويةً بالنسبة لنا لمواصلة التحسين المستمر في الخدمات التي نقدّمها وغرس ثقافة الإبداع والابتكار في منهجيتنا المؤسّسية لضمان تحقيق أقصى درجات رضا وسعادة المتعاملين، تماشياً مع الأهداف الطموحة لرؤية الإمارات 2021 والتطلّعات الحكومية الاستراتيجية. وتابع: نؤكّد في «إمداد» على التزامنا الوثيق العمل الدؤوب من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة، والتطلّع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات المشرّفة لخدمة عملائنا وفق أرقى المعايير العالمية وتعزيز مساهماتنا الفعّالة في دعم مسيرة النمو والازدهار التي تقودها دولة الإمارات. ونحن إذ نحتفي بالحصول على تقدير جديد من«جائزة الشيخ خليفة للامتياز»، لا يسعنا سوى أن نثمّن الجهود الدؤوبة التي بذلها فريق عمل«إمداد»، ونشكر حرصهم على تقديم الأفضل دائماً.