الاتحاد

الإمارات

حصة بو حميد تفتتح قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم

حصة بوحميد خلال جولتها في المعرض (من المصدر)

حصة بوحميد خلال جولتها في المعرض (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

افتتحت معالي حصة بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، أمس، معرض إكسبو الدولي لأصحاب الهمم 2019 الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي على مدار ثلاثة أيام، بمشاركة 245 شركة دولية ومركزاً متخصصاً بتأهيل أصحاب الهمم.
وافتتحت معاليها قمة دبي العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم التي تقام لأول مرة في دبي على هامش المعرض، بعد جولة في المعرض، تفقدت خلالها أجنحة الجهات الحكومية والشركات الخاصة المشاركة، حيث اطلعت على أفضل التقنيات الحديثة، والحلول الذكية التي تساهم في تسهيل حياة أصحاب الهمم، وتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم.
وأعربت معاليها عن بالغ تقديرها للجهود المبذولة على مستوى الدولة للارتقاء بحياة أصحاب الهمم، مشيرة إلى أن المعرض والقمة يلعبان دوراً مهماً على هذا الصعيد. وقد رافق معاليها، خلال الجولة، عدد من كبار الحضور.
وعبرت معاليها، في كلمتها بالمناسبة، عن فخرها بالوقوف إلى جانب أصحاب الهمم، والتحدث من أجل مستقبل أفضل لهذه الفئة من المجتمع، مشيدة بدعم القيادة الرشيدة، ورعاية ومتابعة وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، راعي معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي وقمة دبي الدولية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم.
وقالت معاليها: لقد شكلت حزمة السياسات والأنظمة والتشريعات في الأعوام الأخيرة حزام أمان ومصدر ثقة لحياة ذات جودة عالية ينعم بها أصحاب الهمم تضمن ممارستهم لحقوقهم كمواطنين كاملي الأهلية، في مجتمع آمنٍ مستقر يرحب بالجميع، ويحقق لهم العدالة والدمج الكامل في المجتمع، مضيفة: إننا في هذه القمة اليوم نتشارك وإياكم إرادة توفير كل ما هو جديد في عالم التقنيات الداعمة لأصحاب الهمم لتيسير حياتهم، وجعل مستقبلهم أكثر سهولة في شتى المجالات، عبر مجموعة حلول ذكية وخدمات مساندة، تسهل ظروف حياتهم، وتمنحهم تطلعات أكثر لمستقبل أفضل.
وألقى عبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، كلمة تطرق فيها إلى الإنجازات الملموسة التي حققتها إمارة دبي في مجال تعزيز دمج فئة أصحاب الهمم بالمجتمع، موضحاً أن ما نسبته 82% من سكان إمارة دبي يؤمنون بدمج أصحاب الهمم في المجتمع، وأن حوالي 86% يعملون على دمجهم ويساعدونهم على ذلك، وأن ما نسبته حوالي 96% يفتخرون بأصدقائهم من أصحاب الهمم.
وقال حميد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، إن «الهيئة» حريصة على تقديم أفضل التجارب في دعم وتعزيز سياسات أصحاب الهمم لتصبح دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم.
من جانبه، تحدث الأمير مرعد بن زيد، رئيس المجلس الأعلى لضمان حقوق أصحاب الهمم في الأردن، عن الإنجازات التي حققتها المملكة الأردنية الهاشمية في مجال أصحاب الهمم.
و قال داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، إن أصحاب الهمم هم جزء من المجتمع، وقد أولت القيادة الرشيدة اهتماماً كبيراً بهذه الفئة، عن طريق سن القوانين والتشريعات التي تكفل لهم ممارسة حياتهم اليومية وأنشطتهم المختلفة بكل سهولة ويسر.
وتختتم القمة أعمالها اليوم بمجموعة من التوصيات التي تسلط الضوء على أهمية القمة ودورها في جعل جميع مدن العالم أكثر صداقة لأصحاب الهمم.

«تنمية المجتمع» تستعرض تطبيقات وأجهزة ذكية
أمنه الكتبي (دبي)

استعرضت وزارة تنمية المجتمع أمس خلال معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي وقمة دبي الدولية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم، عدة تطبيقات ذكية والأجهزة المساندة التي تعزز تمكين وتأهيل أصحاب الهمم.
بدورها أكدت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم أن الوزارة أنتجت عدة تطبيقات ذكية بأيد محلية كتطبيق النمو الذكي الذي يساعد على الكشف المبكر عن أي حالات تأخر نمائي لدى الأطفال، وبالتالي سرعة التحويل في مرحلة مبكرة من العمر إلى خدمات التدخل المبكر المناسبة من أجل تقليص أي فجوات بين القدرات الفعلية للطفل وما يوازيها للأطفال الآخرين من نفس المرحلة العمرية.
وتابعت بالإضافة إلى تطبيق تواصل الذي يساعد على بناء طريقة للتواصل مع أطفال التوحد والأطفال الذين يواجهون مشكلات في التواصل مع البيئة المحيطة بهم، وزيادة تفاعلهم مع الأشخاص من حولهم وذلك عن طريق استخدام الصور باعتبار أطفال التوحد متعلمين بصريين، لذلك يتم استخدام الصور كونها جاذبة بالنسبة لهم في عملية التواصل، بالإضافة إلى عرض تطبيق قصص «أنا وأخي» وتطبيق الصنعة والقصص الاجتماعية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ